توفيت طبيبة الأسنان الشابة “ماريا” بعدما أن خضعت لجراحةٍ تجميليّة أرادت من خلالها تكبير شفتيها وذقنها، بحسب ما أفادت التقارير.

وقد فتحت الشرطة تحقيقاً جنائياً في حادثة وفاة الطبيبة الروسية البالغة من العمر 23 عاماً، بعد ادعاءات أنّ المخدّر الذي استُخدم خلال العملية أدى الى إصابتها بـ”التشنجات”.

يذكر أن الشابة، التي تدعى Maria D، قد توفيت داخل غرفة العمليات بسبب انهيار تحسسي أو قصورٍ في القلب أثناء خضوعها لهذه الجراحة في عيادة تجميلية في مدينة فولغوغراد، روسيا.

ويذكر أن ماريا قد خضعت للفحوص الطبيّة اللازمة، ولم يتبين أنها تعاني من أي مشكلة أو حساسية معينة.

وقد لفتت تقارير محلية إلى أنّ الطبيب الذي أجرى العملية للشابة يمتلك سمعة جيدة وقد أجرى أكثر من 5000 عملية جراحية تجميلية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني