اعتقلت الشرطة الأمريكية سائق حافلة مدرسية في ولاية تينيسي بعد مقتل خمسة أطفال على الأقل في حادث سير، حسبما ذكرت وسائل الاعلام المحلية الثلاثاء. وكانت تقارير سابقة قد ذكرت أن حصيلة ضحايا الحادث الذي وقع مساء الاثنين بالتوقيت المحلي، هي ستة أطفال. ولا يزال 12 طفلا في المستشفى، من بينهم ستة في حالة حرجة، وفقا لصحيفة “تشاتانوجا تايمز فري برس”.وأفادت  الصحيفة بأن الحافلة التي كانت تقل 37 تلميذا اصطدمت بشجرة في مدينة تشاتانوجا، وكانت أعمار الأطفال تتراوح بين أربعة وعشرة أعوام. وقال رئيس شرطة تشاتانوجا فريد فليتشر للصحفيين إنه تم توجيه خمس تهم ضد السائق جونثوني واكر (24 عاما)، من بينها القتل الخطأ والقيادة المتهورة وتعريض الأطفال للخطر بسبب التهور . وأضاف فليتشر أنه من الممكن أن يواجه واكر  المزيد من التهم نظرا لتحويل القضية إلى هيئة محلفين كبرى في هاميلتون. واستغرقت فرق الطوارئ أكثر من  ساعتين لإخراج جميع التلاميذ من الحافلة التي انقلبت على جانبها، وفقا للصحيفة. ويتعاون السائق مع الشرطة التي تحقق فيما إذا كانت السرعة الزائدة أو تعاطي الكحول سببا في الحادث. وقال فليتشر للصحفيين: “بالتأكيد يجري التحقيق  بشكل قوي للغاية بشأن السرعة كأحد عوامل الحادث”.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.