طرحت مصممة الأزياء رحاب رمضان مجموعة جديدة من “ريحانا” حرصت من خلالها أن تلقي الاهتمام على حيوية الشباب وتوفير احتياجات الشابات بموديلات منوعة بين التنورة والفستان والبنطلون والكارديجان.

وعن مجموعة شتاء 2017 تقول رحاب رمضان لروج: “طرحت لهذا الموسم مجموعتين، الأولى فساتين مناسبة لكل الأعمار، والثانية ركزت فيها على سن الجامعة، حرصت من خلالها أن تكون كاجوال أنيقة ومحتشمة، وفي الوقت نفسه تكون موديلات عملية تشعر معها البنات بالراحة، لذلك ظهر “الشميز” و “الكارديجان”بأطوال وخامات مختلفة”.

وتؤكد رحاب رمضان أنها حرصت في تصميماتها لشتاء 2017 على عودة أناقة ونعومة السبعينات، لتشعر المرأة برقى الهوانم وفخامة حريم السلطان بصورة عملية لا تقيد حركتها، لذلك استخدمت الأقمشة الفخمة الدافئة مثل القطيفة و الشمواه والجلد و التريكو و الأصواف المختلفة مستخدمة التطريز بالعملات المعدنية القديمة و الإكسسوارت المختلفة بطريقة غير تقليدية.

شتاء مجموعة “ريحانا” جاء بألوان شتوية دافئة مثل الأسود ملك الألوان و النبيتى والبترولى و الزيتونى و الموف الغامق والطوبي، وقدمت “الشيميز” بخامات تليق بكل المناسبات مثل القطن والستان والكريب والكتان.

أما الكارديجان فتنوع بين القصير والطويل بخامات مختلفة عن تلك المتاحة بالأسواق حالياً، وخاصة أن الشابات يعشقن التميز بقطع غير متادولة، لذلك استوردت رمضان أقمشة مميزة و قيمة للجاكت و الكارديجان من الأصوف والتويد الجلد و التريكو والموهير.

البونشو تم تصنيعه من التريكو بموتيفات مطرزة وطرحته بشكل جديد، بالإضافة إلى البونشو الجاكار بجميع الألوان الدافئة، و”الكابات” قدمتها بطريقة عصرية، أما الفساتين فاستخدمت بها القطيفة، التريكو، الشمواه، الجلد والأصواف.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.