وجهت مبادرات الشراكة الطلابية بجامعة الملك سعود تركيزها مؤخراُ نحو المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م، في بناء وطن طموح ومجتمع حيوي اقتصاده زاهر؛ من خلال تأهيل الشباب ورفع مستوى الوعي والثقافة لديهم. وتعتبر مبادرة ” قادة المجد” باكورة الأنشطة التي تهدف إلى إلهام الشباب إرادة وعزيمة من سبقوهم من القادة ورجالات الوطن  ليحذوا حذوهم في بناء مجتمع متقدم ومزدهر، كان ذلك خلال افتتاح وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات بجامعة الملك سعود الدكتورة إيناس العيسى لمبادرة “قادة المجد” التي أطلقها برنامج “الشراكة الطلابية” بالجامعة.

وكان المعرض في البهو الرئيسي للمدينة الجامعية للطالبات  بمدينة الرياض صباح أمس الأربعاء والخميس، كما صاحب المعرض عدد من ورش العمل بالإضافة إلى معرض فني أبرز مواهب الطالبات في مجالات الفن التشكيلي والتصوير الضوئي.

انطلقت المبادرة من أهمية دور الشباب وتأهيلهم وإعداد جيل جديد من القادة والنخب؛ تحقيقاً لتطلعات رؤية المملكة 2030م والتي تهدف إلى بناء قيادات شابة وتعزيز قيم المواطنة لديهم، عبر تسليطها الضوء على أبرز قيادات الوطن الذين أسهموا في بناءه وتنميته في عدة مجالات.

حضر المعرض العديد من عميدات الكليات العلمية والإنسانية، وتم خلال المعرض عرض فيلم وثائقي تضمن مقابلة للدكتور المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ووزير الصحة سابقاُ عبدالله الربيعة ، عرض فيه تجربته وكيفية تدرجه واجتهاده حتى وصل إلى منصبه. وخلال الفيلم الوثائقي، توجه الدكتور فهد القريني عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود بنصيحته لطلاب الجامعة بأن قوة الإرادة والعزيمة، واحتواء مجتمع الجامعة لهم هي السلم نحو صنع قادة المستقبل.

ولقي المعرض حضوراً واسعاً وإقبالاً كبيراً، حيث استقبل عدد من الزائرات من داخل وخارج الجامعة، أبدوا إعجابهم بالمعرض منهم. أمل الغانم إحدى الزائرات تراهن على حماسة الجيل القادم، وتقول: “المعرض يحفزنا كشباب من الجيل الجديد للسير على خطى من سبقونا من القادة والنخب البارزين”. وبدورها أضافت مرام العصيمي (طالبة إعلام) على ما أوضحته زميلتها بأن وجود مبادرات مثل قادة المجد تحفز الطلاب على استلهام روح القيادة وقوة الإرادة.

وهدفت ورش العمل المصاحبة للمعرض إلى تنمية المهارات القيادية، وتحفيز الحضور للعمل الدؤوب الذي يقودهم نحو القمّة، وقُدّمت ورش العمل بالتعاون مع مركز نفال للاستشارات والتدريب من كل من الأستاذة هيفاء القصيّر والأستاذة وجدان العيسى.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني