تختلف فترة المراهقة من شخص لآخر، و يعود ذلك لعدة أسباب أهمها التغيرات الهرمونية و الضغوط الاجتماعية و العوامل النفسية التي يمر بها المراهق، و لكن هناك بعض التصرفات و الأعراض المزاجية التي قد تظهر في تلك الفترة و بشكل سلبي توحي بأن المراهق مصاب بحالة اكتئاب شديدة،لذلك يتوجب علي الوالدين أو المربين أن يكونوا يقظين تماماً للعوامل التي قد ترتبط بالمراهقين الذين يكونون أكثر عرضة و خطورة للإصابة بمرض الاكتئاب و هي:

1/فقدان ثقة المراهق بنفسه، و ذلك من خلال ما يمكن ملاحظته على شخصيتهم في اتخاذ القرار المناسب لكثير من أمور حياتهم اليومية وتعاملاتهم المختلفة، فلا بد من تعزيزها و تنميتها بالشكل الإيجابي، و البحث عن نقاط الضعف و تحسينها من أجل تطوير الذات.

2/كثرة المشاكل و المشاجرات العائلية، خاصةً تلك التي تحدث أمام المراهق أو مع المراهق، و التي تفقده لذة ومتعة الحياة، فدائماً نلاحظ أن المراهق يحاول البحث عن الراحة والسعادة و إشغال نفسه بالعديد من الأمور والتي قد تكون خاطئة أو مضره على حياته الصحية و الأسرية،مثل:إدمان المخدرات، العزلة، ومحاولة الانتحار، فيجب على الوالدين حل المشاكل الأسرية بعيداً عن الأبناء، و توفير الاستقرار النفسي و الأمان و الحماية و رعاية المراهق من عثرات الحياة و تلبية حاجاتهم.

3/كثرة حدوث المشاكل مع الأصدقاء وخصوصاً المقربين للمراهق،التي بدورها تجعله يلجأ إلى العزلة و الابتعاد عن الآخرين،هنا يصبح على  الوالدين مساعدة المراهق في البحث عن أصدقاء إيجابيين يدعمونه ويثنون على جهده ويدفعونه إلى الأمام و يعززون ثقته بنفسه.

4/إصابة المراهق بأمراض خطيرة أو مزمنة أو تلك الأمراض التي تسبب أذى نفسي أو جسدي مثل:الصرع، السرطان، مرض السمنة،و التي تسبب له العجز الداخلي و الاستسلام بشكل كلي للمرض و عدم مقاومته مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بمرض الاكتئاب الخطير و بشكل كبير، و يجب على الوالدين و المربين البحث عن طبيب نفسي و متخصص في علاج الاكتئاب الناتج عن المشاكل الصحية من أجل تفادي العواقب الوخيمة الناتجة عنه.

5/تناول بعض الأطعمة التي تسبب الاكتئاب مثل: الكافيين، الحلويات، فهي تمنح الجسم الراحة لفترة قصيرة مما يؤدي إلى إكساب الجسم وزناً زائداً، و بالتالي تسبب اضطرابات مزاجية تؤدي إلى الهبوط المفاجئ في طاقة الجسم لأن ضغط الدم ينخفض بعد مضي وقتاً قصيراً على تناولها.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.