كرمت الأميرة ريمة بنت بندر بن سلطان وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي بحضور مديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل الطالبات المشاركات في فعالية المشي التي انطلقت من اسبوعين بمشاركة أكثر من 200 طالبة وذلك في إطار  الشراكة بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن والهيئة العامة للرياضة والتي تم توقيعها الأسبوع الماضي.

وتسعى الشراكة إلى رفع معدلات ممارسة المرأة للنشاط البدني والوصول إلى مجتمع صحي رياضي وذلك بالاستفادة  من منشآت الجامعة وإشغالها ببرامج مشتركة تستهدف نشر ثقافة الرياضة المجتمعية.

والجدير بالذكر أن المركز الترفيهي للطالبات يستقبل شهرياً أكثر من 2700 طالبة، لممارسة أنواع مختلفة من الرياضات بإشراف فريق كوري متكامل لتدريب الطالبات، ولتأسيس بنية متكاملة الخدمات تم الاستعانة باخصائيات تغذية تشرفن على برامج الحمية للطالبات، خاصة لمن يعانين من بعض الأمراض الضغط والسكر والسمنة، وقد تم افتتاح مؤخراً عيادة صحية خاصة في المركز لعمل الاسعافات الأولية.

وتعمل جامعة الأميرة نورة  مع الهيئة العامة للرياضة لنشر ثقافة الرياضة المجتمعية للمنسوبات والطالبات لرفع مستوى المشاركة المجتمعية في الرياضة من 13% إلى 40% عام 2030م والتي تُعد جزءًا من رؤية المملكة 2030.

وقد كشفت دراسة أن 13% من السعوديين يمارسون الرياضة والأنشطة البدنية مرة في الأسبوع، و 29% من البالغين يعانون من السمنة، و75% من المراهقين يتوقفون عن المشاركة في الألعاب الرياضية والنشاط الدني عند الخروج من المدرسة ، و 80% من الآباء والأمهات لا يمارسون الرياضة أو النشاط البدني على الاطلاق.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني