بداية العام الجديد لم تكن كما تمنتها النجمة اللبنانية نادين الراسي التي فجعت بخبر تعرض مجموعة من اللبنانيين لإطلاق نار في تركيا، كما فُجع لبنان بأكمله.

غرّدت نادين عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر معبّرةً عن غضبها الشديد من الحادثة وقالت: “أيًّا صباح وأيّ سنة قرف وأصحابنا عم نفتّش عليُن بالمستشفيات بإسطنبول؟!!!”، وتابعت: “راحوا يحتفلوا باستقبال سنة جديدة بملهى إسمو Reina فات كلب و قوّص عالكلّ… والشرطة ما كمشِتو”.

نادين تتابع الموضوع شخصياً وتتواصل مع شاب من المجموعة مشيرةً أن فتاة لبنانية تتواجد حالياً في المستشفى حيث يتم متابعة حالتها في العناية المركزة في حين فقد شاب وفتاتين ولا يعلم مصيرهما أحد.

الراسي قالت أن الشرطة التركية وعوضاً عن البحث عن المفقودين تقوم باستدعاء كل اللبنانيين الذين تواجدوا في الملهى للتحقيق معهم تاركةً مطلق النار فاراً يسرح ويمرح على هواه، وطالبت جميع اللبنانيين بالتحرك لمساعدة أبناء وطنهم تجاه ما تقوم به سلطات تركيا !

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني