عشرات الأسباب وراء تجربة الطلاق المبكر بعد سنوات قصيرة من الزواج وأحيانا بعد أسابيع أو أيام فقط .  كما أجمعت النساء اللواتي خضن هذه التجربة على أن أغلب الأسباب تتراوح بين عدم تحمل الرجل  المسؤولية أو اكتشاف إنه مخادع أو أنه يعاني من مرض ولم يخبرها أو لأنه يستعمل العنف والضرب. ويوضح   الدكتور أحمد عادل أستشاري الطب النفسي ومدرس بكلية الطب النفسي ومختص في الأستشارات الأسرية لـ( روج ) أن هذه الأسباب بالغالب تؤدي إلى الانفصال حيث تكون مثل ” القشة التي قسمت ظهر البعير ” لأنها تخفي ورائها العديد من الأسباب الأخرى خاصة عندما تكون نسبة حالات الانفصال المبكر كبيرة .

ويقول الدكتور عادل أن في الآونة الأخيرة انتشرت حالات الطلاق المبكر بشكل كبير مما جعل المختصين يحاولون تفنيد الأسباب الحقيقية وراء تلك الظاهرة خاصة أن الطلاق أحيانا يحدث بعد فترة زواج تعتبر قصيرة جدا.  .

ومن الأسباب الني تؤدي في النهاية إلى الطلاق في رأي الدكتور عادل  :-

– التربية الخاطئة :  حيث أن الأهل لا يهتمون بتربية أبناءهم على أهمية الزواج  والثقافه الدينية السليمة لمعرفة مهارات الزواج وأساليب التعامل الصحيحة بين الزوجين ، مؤكدا أن الزواج ليس إشباع جسدى فقط ولكنه حياة يتقاسمها الشريكان الرجل والمرأة وهو ما يجب أن ينشأ عليه الأبناء أن الزواج “شراكة”.

– الاختيار غير السليم : قد تختار الفتاة الرجل الوسيم أو الثرى في حين يبحث  الشابعن الفتاة الجميلة الرشيقة ذات الدلال وغير ذلك من المواصفات الشكلية دون التاكد من الصفات الشخصية الأخرى أو من الأخلاق والتوافق بين الطرفين فيتحول الزواج إلى خطوة لتحقيق الرغبات فقط .

– تدخل الطرف الثالث : من أسباب وقوع الطلاق المبكر أيضا دخول طرف ثالث فى الحياة الزوجة وإفشاء أسرار المنزل سواء لقريب أو قريبة أو صديقة أو صديق ، وهنا لابد من توعية الطرفين على أن للمنزل الزوجي قدسيه بما فيه من أسرار ولا يجب أن يعلمها أي شخص،  وأن تظل هذه الأمور بين الرجل وزوجته فقط لأن المشاكل تحدث بسبب خروج أسرار المنزل واطلاع الأخرين على خفاياه.

– الكذب والخيانة : يصعب على المرأة أن تتقبل الرجل الخائن وأن تكمل حياته معه لأنها ترى أنه يخل بدوره الأساسي وهو حماية الزوجة والمحافظة عليها وعلى العلاقة ومنزل الزوجية ولذلك تفضل البعد عنه لأنه لا تراه الرجل الذي بإمكانه الثقة به والاعتماد عليه زوجا أو أبا مناسبا للأبناء فيما بعد .

– البخل المادى والعاطفى : وهو من الأسباب التي تجعل الزوجة تتخلى عن الزواج لأن وظيفة الرجل توفير معيشة سليمة لزوجته  إضافة إلى احتواءها وإشباعها عاطفىا ومبادلتها الحنان والاهتمام فالمرأة بطبيعتها حساسة تحتاج للعاطفه والحب حتى تتحمل ضغوط الحياة والمسؤوليات .

– عدم تحمل المسئولية : مع انتشار إعتماد الرجل على عمل زوجته بشكل كبير وعلى ودخلها في مصاريف الحياة أو حتى المبالغة بتحميلها الجزء الأكبر من المصاريف، اجد المرأة نفسها معتمدة على نفسها ولا تجد في الزوج الأمان المتوقع مما قد يعكر صورته في عينها و تنهار الرجولة في نظرها .

– الإهانة البدنية واللفظية : وهو من أهم أسباب لجوء المرأة للطلاق، فالرجل الذي لا يقدرها  ويقوم بإهانتها بدنيا وحتى لفظيا لا تجد المرأة بدا من أن تنفصل عنه  .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود *