تضم الصين أعلى جسر معلق في العالم أمام حركة المرور في المنطقة الجبلية جنوب غرب الصين ليربط بين يوبانشوي في غويتشو إلى خون واي في مقاطعة يونان، ويمتد الجسر فوق وادي سحيق في المنطقة وعلى مسافة تصل إلى 1.34 كيلومتراً، وبارتفاع يصل إلى 565 متراً أي ما يعادل 1.850 قدماً عن سطح نهر بيبان، ويساهم الجسر في تخفيف أزمة المواصلات وتقليص عدد ساعات السفر المستغرقة في الرحلات البرية من حوالي 5 ساعات إلى ساعتين فقط.

حيث بدأت الصين في عملية تشييد الجسر الشاهق عام 2013م،  بتكلفة وصلت إلى 150 مليون دولار، وأكمل المهندسون البنية الأساسية للجسر الذي يتألف من أربع مسارات في شهر أيلول (سبتمبر)، وقد تم وصفه بعنوان “الإنسان يقهر الطبيعة” وذلك لنجاح المشروع بالرغم من جميع الظروف الطبيعية الصعبة التي رافقت سنوات تنفيذ المشروع، وتم تصميم هيكل الجسر لمقاومة الرياح القوية والتغلب على جميع التحديات التقنية.

كما يشكل الجسر محور النقل الرئيسي الذي يربط مقاطعة قويتشو الداخلية الواقعة شرق الصين والتي تعتبر منطقة انتقالية بين المقاطعات الشرقية المتطورة والمقاطعات الغربية ذات الطابع الريفي مع شبكات الطرق السريعة في مقاطعتي يونان و سيتشوان.

و يستمع العابرون على الجسر بالمناظر الطبيعية المطلة على الوادي والنهر تحت الجسر والمناظر الجبلية التي تحيط به.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.