وجبة الإفطار هي الوجبة التي يتخطاها الكثير نظراً لضيق الوقت أو لإنعدام شهية الطعام ولكن يخفى على الجميع أن تخطي وجبة الفطور قد يساعد في الإفراط في الطعام باقي اليوم، لذا تناول وجبة صحية في صباح اليوم ستوفر لك طاقة عالية، وترضي شهيتك للطعام وتمنعك من تناول أطعمة غير صحية أو تحتوي على سعرات عالية باقي اليوم.
يجب تناول وجبة إفطار تحتوي كربوهيدرات جيدة وألياف مع بعض البروتينات، ولحسن الحظ لديك خيارات كثيرة.
وفيما يلي قائمة اقتراحات لبعض من الأطعمة تكوّن وجبة إفطار صحية ويمكن إعدادها مسبقاً.

 

خيارات إفطار صحية
الموز
عند تناول الموز في وجبة الإفطار سيحفاظ على مستوى الشبع طول فترة الصباح، لأنها فاكهة غنية بالنشا المقاوم وهي كربوهيدرات صحية تبقي على شعور الشبع فترة أطول، ويمكن إضافتها إلى الحبوب أو الشوفان، ولأن الموز غني بالبوتاسيوم سيساعد على خفض ضغط الدم بشكل طبيعي مما يعني أنه خيار جيد وخاصة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

الشوفان
يحتوي الشوفان على بيتا غلوكان وهو نوع من الألياف يساعد على خفض الكوليسترول في الدم عندما يؤكل بانتظام، وأيضا غني بأحماض أوميغا3 الدهنية، حمض الفوليك، والبوتاسيوم.
وتتوفر بالأسواق أنواع شوفان سريع التحضير وصحي يحتوي على الكثير من الألياف ويجب تجنب أنواع تجارية منكهة تكون معبأة بكميات كبيرة من السكر وبدلا من ذلك يمكن تحلية الشوفان بقليل من العسل وإضافة الحليب والفواكه والمكسرات.

الزبادي اليوناني
الزبادي اليوناني غني بالكالسيوم، ويحتوي على ضعفين كمية البروتين تقريبا الموجودة بأنواع الزبادي العادي، لذا فهي تحافظ على شعورك بالشبع طوال النهار.
وهو خيار صحي وسريع ويمكن إضافة الفواكه والحبوب والعسل لتصبح وجبه إفطار شهية صحية ومتكاملة.

الغريب فروت
اذا كنت في طور محاولة لانقاص الوزن، ووفقا لإحدى الدراسات يقال ان تناول نصف حبة غريب فروت قبل كل وجبة قد تساعدك على فقدان الوزن بشكل أسرع، وذلك بفضل وجود خصائص حرق الدهون وتأثيره المفيد على نسبة السكر في الدم ومستويات الانسولين، ويعتبر مرطب جيد للجسم وغني بالكثير من مضادات الاكسدة التي ترفع المناعة.
يمكن إضافة الغريب فروت لوجبة الإفطار مع كمية بروتين مناسبة مثل الزبادي أو البيض، ولكن يجب التحقق مع طبيبك أولاً إذا كنت تأخذ أي أدوية لتعارض هذه الفاكهة مع بعض الأدوية التي تزيد أو تنقص مفعولها لذلك وجبه التنبية.

البيض
لسنوات طويلة كان البيض منبوذ لكونه مرتفع بالكولسترول حيث يحتوي صفار البيض الواحد على حوالي 60٪ من الحصة اليومية الخاصة بك، ومن جهة أخرى فهو مصدر صحي للبروتين والمواد المغذية مثل فيتامين د، وقد أظهرت الأبحاث أن نسبة الكولسترول في البيض أقل من أن تأثر على الكوليسترول في الدم مما كان يعتقد سابقا.
إذا عندما تحسن إختيار مصادر البروتينات الخالية من الدهن ومراقبة باقي ماتتناول من الطعام والحرص على خلوه من الكوليسترول عندها يعتبر البيض عنصر غذائي عظيم في نظامك الغذائي، وتوصي جمعية القلب الأمريكية أن الأشخاص الذين يعانون من مستوى كولسترول طبيعي أن لا يتجاوزون الحد من تناول الكوليسترول لديهم وهو 300 ملليغرام يوميا.

زبدة الفول أو اللوز
للذين لا يفضلون خيار البيض أو منتجات الألبان زبدة اللوز والفول السوداني تعتبر مصدر وبديل ممتازا للبروتين وهي مليئة بالدهون الجيدة الغير مشبعة الاحادية بالإضافة إلى ذلك فهي لذيذة الطعم على الخبز، مع الحبوب الكاملة أو مع الموز أو التفاح

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني