بدافع حب الموضة والفن قامت ثلاث نساء اثنتان منهن أمهات لأطفال من ذوي احتياجات خاصة، بمشروع جلسة تصوير مستوحى من حياة وإرث ماري انطوانيت مع اضافة لمسات غريبة حديثة،  وبميزانية متواضعة تمت صناعة الديكور والأزياء وجميع الإكسسوارات، واستغرق المشروع حوالي سنتين من الدم والعرق والدموع – حتى يثبتن لأنفهسن أنهن قادرات على انتاج الفن الذي تتوق له قلوبهن وأن الأحلام ببساطة ممكن تتحول الى واقع.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني