تربية الأطفال تجربة مذهلة و جميلة، لكنها مرهقة أيضاً، خاصة إذا كنتِ تتعاملين مع توأم، فتربتهما تحتاج إلى مهارة تربوية و مزيد من الطاقة والرعاية، و لابد من مراعاة إعطائهما نسباً متساوية من الاهتمام والحب و الاستقلالية، كما تحتاج الأم إلى مزيد من الصبر و الإعانة الأسرية و وضع نظام خاص للتعامل معهما وفقاً لاحتياجاتهما.

لذلك تقدم لكِ روج عزيزتي الأم ملخص لنصائح خبراء لتساعدك في عملية تربية التوأم:

1/ أعطي كل طفل اهتمام خاص، ووقتاً خاصا به ليقضيه معك، لمساعدتهما على التعبير الذاتي المنفرد والتعامل مع كل منهما على أنه شخص وكيان مستقل، كما يجب مناداة كل واحد باسمه ليتعرف على شخصيته المستقلة، و في نفس الوقت فاعلهما مع بعضهما حتى يكتسبا المهارات الاجتماعية و السلوكية الصحيحة.

2/ابتعدي عن توحيد الاحتياجات الخاصة لكل منهما مثل: شراء ثياب متشابهة الألوان لهما، وجعل تسريحة شعرهما موحده،أو وضعهما في سرير واحد، أو منحهما نفس الألعاب.

3/ربيهما على أن تكون لهما رغبات وطموحات مختلفة منذ الصغر، مع تشجيع ميولهما المختلفة و العمل على تطويرها.

4/لا تبالغي في الاهتمام بهما، بل علميهما أنهم جزءً من الأسرة وعليهم واجباتهما مثل بقية أفراد الأسرة، لأن إحساس أخوتهم أنهم أقل أهمية قد يسبب مشاكل كبيرة فيما بعد في علاقتهم كأخوة.

5/اطلبي المساعدة من قبل الأب أو أحد الأصدقاء إذا شعرتي أنكِ لا تستطيعين المواصلة بمفردك في شئون تربية الأطفال.

6/اسألي المختصين سواء الأطباء أو مستشاري التربية لتقديم المشورة أو نقل تجارب الأمهات الذين مروا ببعض المشاكل التي قد تواجهك.

7/خصصي بعض المهام المنزليه، و جعلي لكل طفل مسألة من شأنها المساعدة في وضع حدود للعلاقات الأسرية، فكل طفل لا بد أن تكون له مساحة خاصة حتى لو كانت صغيرة ليدرك أن له قيمة كفرد من أفراد العائلة لا تقل عن قيمة غيرة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.