حذر الدكتور ياسر حامد أستشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم ومختص بجراحات الجلد والعلاج بالليزر من برودة الطقس فى الشتاء والتى تسبب أمراضا عديدة للجلد من أهمها ظاهرة (رينود‏ , لسعة البرد‏ , وأرتكاريا – حساسية- البرد) .

وفي حواره مع روج يؤكد الدكتور ياسر أن الكثيرين يصابون بهذه الأمراض فى الأجزاء الطرفية من أجسامهم مثل (اليدين , القدمين , الأنف والأذنين) والتى تظهر على حالة التهاب جلدى حاد يتميز باللون الأزرق للجلد و تورم الأصابع و برودتها طوال النهار مع حدوث حرقان وحكة بهم خاصة أثناء الليل عند النوم حيث أن التدفئة الخاطئة لهذه الأجزاء وفى الحالات الشديدة قد يؤدى إلى التهاب الجلد و حدوث تقرحات كثيره به مما يساعد على زيادة شدة الإصابة بالتقرحات.

ويوضح الدكتور ياسر أن سبب هذه الأعراض يرجع  لضعف الصحة والإصابة بالأنيميا و أن الإناث أكثر استعدادا للإصابة بها من الذكور بالإضافة إلى أن الدورة الدموية الدقيقة فى جلد المصابين بهذا المرض تكون غير قادرة على مقاومة البرودة الشديدة فى فصل الشتاء وذلك لإضطرابات فى إفرازات الغدد الصماء أو للضعف العام عند المريض لأنه يؤثر على الدورة الدموية فى الأطراف .

لذلك ينصح الدكتور ياسر المرضى المصابيين بضرورة تدفئة أطرافهم (بالملابس الصوفية , إرتداء الجوارب , القفازات  والاغتسال بالماء الدافئ المائل إلى السخونة) بالإضافة إلى تناول المقويات العامة و تناول الكالسيوم كعلاج مع فيتامينات (د) و(ج) و(ك) بجانب حمض النيكوتينيك وممارسة الرياضة والتعرض للشمس والهواء النقى ايضا للاستفادة من الأشعة فوق البنفسجية .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني