تمكنت كوادر فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في الرياض ممثلا بمكتب الإشراف الاجتماعي النسائي خلال السنوات الثلاث الأخيرة، من توفير فرص الزواج لـ 132 يتيمة من المشمولات بالرعاية داخل الدور الإيوائية والمحتضنات لدى الأسر البديلة.

وأوضحت مشرفة قسم التوفيق الأسري بمكتب الإشراف الاجتماعي دلال ناصر العتيق أن القسم يقوم من خلال وحداته الثلاث (الزواج، إصلاح ذات البين، تأهيل الفتيات المقبلات على الزواج)، بتعليم الفتيات وتربيتهن وتهيئتهن؛ ليصبحن ربات بيوت ناجحات وقادرات على تحقيق حياة أسرية كريمة.

وأشارت العتيق إلى أن تلك الجهود تتم بالتعاون مع فرق العمل في الدور الإيوائية، وتهدف إلى تسهيل إجراءات الزواج للفتيات اليتيمات بما يحقق لهن حسن الاختيار والاستقرار الأسري.

وبينت أن آلية عمل وحدة الزواج تبدأ باستقبال طلبات الزواج التي تقدَّم عن طريق فرع الوزارة بالرياض، ثم دراسة الطلب والمقابلة الشخصية مع المتقدم للتأكد من توافر جميع الشروط المناسبة فيه ثم ترشيح الفتاة المناسبة له بناء على قاعدة المعلومات التي تحوي أسماء الفتيات ورغباتهن، بعد ذلك يتم التوفيق بين الطلبات عن طريق التنسيق مع الدور الإيوائية والأسر البديلة؛ ليتم في النهاية عقد النكاح والزواج.

وأضافت العتيق أن نسبة نجاح الزيجات بين فئة اليتيمات عالية جدًّا، قد تصل إلى أكثر من 90 بالمئة حاليًا؛ وذلك نتيجة برامج التأهيل التي يتم إلحاق الفتاة بها قبل الزواج، وفريق العمل في الدور والأسر البديلة لتهيئتها لتحمُّل المسؤولية، والاعتماد على الذات، وتعريفها بحقوقها وواجباتها.

وأكدت أهمية اختيار المناسب من الدورات والمحاضرات والبرامج التدريبية، إضافة إلى الجهود المبذولة من الكادر النفسي والاجتماعي داخل الدور في توجيه الفتيات وإرشادهن نفسيًّا واجتماعيًّا.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء قد ذكرت في نوفمبر الماضي أن عدد السعوديات المصنفات عوانس بلغ 227.860 أنثى سعودية تجاوزت عمر 32 سنة ولم تتزوج.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني