يقع فندق سالا سيلفر ماين في السويد، تحت الأرض بمسافة تصل إلى 509 قدم،تم حفر هذا الفندق بواسطة عمّال المناجم الذين استغرقوا في  بناء غرفة النوم مدة عشر سنوات، وذلك لأنهم استخدموا فيه أسلوب الحفر البدائي، المسمى بإعدادات النار والتي تتضمن عملية حرق للأخشاب لصهر وتفتيت الفضة و لكي يتم شحنها بسهولة.

و تحتوي هذه الغرفة الغربية على سرير فاخر مزدوج ومفروشات فضية ومصابيح وحوامل الشموع التي تضيء الغرفة المتوهجة بمعدن الفضة.

و ينصح القائمون على هذا الفندق نزلاءه  بإحضار الملابس الثقيلة التي تقي من البرودة العالية فيها حيث أن درجات الحرارة تنخفض داخل الفندق إلى درجتين مئويتين، كما يطلب من النزلاء الاستعداد لقطع اتصالاتهم الخارجية لعدم توفر الإشارة ،حيث أن الشيء الوحيد الذي يربط نزلاء الفندق بالعالم الخارجي، هو جهاز الاتصال الداخلي المتصل بغرفة استقبال الفندق على سطح الأرض.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني