تقدم الأم العصائر لأسرتها كبديلاً للمياه الغازية اعتقاداً منها انها الخيار الصحي الأمثل لها ولأطفالها ، لكن مع الأسف حذرت الدراسات الحديثة مراراً وتكراراً من خطر تلك العصائر على الكبار والصغار.

وأشارت دراسة استرالية لجامعة سوينبرون للتكنولوجيا إلى أن الأشخاص الذين يتناولون عصائر الفاكهة بشكل يومى منتظم هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالأشخاص الذين يتناولونها بشكل عشوائى غير منتظم.

ولفتت الدراسة الانتباه إلى أنه على الرغم من احتواء العصائر “الطبيعية” على كميات كبيرة من الفيتامينات الأساسية إلا أنها تحتوى فى الوقت نفسه على كميات كبيرة من السكر وتفتقر إلى الألياف الطبيعية، وبالتالى فتناول هذه العصائر بشكل منتظم يرفع فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب للكبار.

كما ذكر الباحثون أن كوب العصير “250 ملى” يحتوى على 7 ملاعق صغيرة من السكر، فى حين إن منظمة الصحة العالمية “who” قد أصدرت مؤخرا توصيات مشددة تقضى بتناول 6 ملاعق صغيرة فقط من السكر يومياً، موصين بتناول المياه واللبن بدلا من هذه العصائر.

العصائر والأطفال

كما حذرت دراسة سابقة أجراها باحثون من جامعة ليفربول وكلية الملكة ماري بجامعة لندن، من خطورة مشروبات الفاكهة المعلبة على الأطفال، لكونها تحتوي على كميات عالية من السكر، حيث توصل الباحثون إلى أن الحد الأدنى للسكر يبلغ 16 جراما في 42 % من مشروبات الفاكهة المخصصة للأطفال.

كما توصل الباحثون في الدراسة إلى أن 64 % من المنتجات التي لها علامة تجارية تحتوي على 8 جرامات من السكر كحد أدنى، وأن كل 100 ملجرام من المشروبات يتضمن 7 جرامات سكر، و100 % من عصائر الفاكهة تحوي 10.7 جرام من السكر، وأن 117 نوعا من العصائر تحتوي على كميات عالية من السكر وصبغة اللون الأحمر.

وأكد الباحثون أن الدراسة أثبتت احتواء العصائر على كميات عالية من السكر، ويجب على الآباء إضافة الماء إليها واختيار العصائر غير المحلاة لتقديمها للأطفال فقط أثناء وجبات الطعام، ناصحين بتناول الأطفال للفاكهة الطبيعية بدلا من العصائر، وألا يتناول الطفل أكثر من 150 ملم سكر في اليوم، لتلاشي إصابتهم بالبدانة.

احذري العشوائية

وعن مخاطر العصائر المعلبة على الأطفال تقول د.مي سعد الدين محمود استشاري الأطفال لروج : “٩٠٪‏ من العصائر المتواجدة بالأسواق خطرها لا يقل عن المشروبات الغازية ، ولا تحتوي على أي فوائد على الإطلاق لأنها عبارة عن ماء وسكر ، تلك العصائر ماهي إلا خدعة نقدمها لأطفالنا في كل وقت ونحرص على وضعها مع حقيبة المدرسة مع السندوتشات يومياً”.

وتؤكد دكتورة مي على ضرورة استبدال المعلبات بأخرى طبيعية مصنوعة منزليا مثل البرتقال واليوسفي والجوافه باللبن والموز باللبن، واستبدال العصائر المعلبة بفواكه طبيعية في المدرسة لأنها في كل الأحوال أفضل من العصير كونها غنيه بالألياف ، ويفضل الاستغناء عنها نهائياً في البيت والمدرسة لأنها لا تشكل أي أهمية وليست من اساسيات غذاء الاطفال بالعكس كل الدراسات العلمية حذرت من ذلك.

أما في حالة الاضطرار وضغط الأطفال أحياناً فتنصحك د.مي سعد بالتأكد من محتويات العصير قبل شراء المنتج الأقل ضرراً من خلال اتباع الخطوات التالية :

١- تأكدي من المكونات المدونة على العبوة : تذكري أن يكون مكتوب على العبوة “عصير فاكهة طبيعي” ، وتجنبي الخدعة لو وجدتِ تلك العبارات “مركز الفاكهة” أو “شربات” أو “لُب الفاكهة” أو بالإنجليزية nectar ،concentrate drink ،  cocktail،beverage

٢- القي نظرة علي الإضافات : كل العصائر بها إضافات اختاري الأقل ضرراً ، لكن ابتعدي عن الاضافات التالية نهائيا :

flavors or additives
Acesulfame potassium

Aspartame

Neotame

Saccharin

High fructose corn syrup

Sucralose

مكسبات اللون أو الصبغة

هناك إضافات يصعب الاستغناء عنها مثل المواد الحافظه وهي الأقل ضرراً ، وتكتب أسمائها غالباً بالإنجليزية :
Preservatives such as ascorbic acid, citric acid, malic acid.

Flavors, such as the ingredient “Natural flavors.”

Thickeners, such as carrageenan and xanthan gum.

٣- إذا وجدتِ في العصير قطع فاكهه فذلك أفضل وأضمن وبه ألياف مفيده للجهاز الهضمي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني