يختلف تعريف الجمال من فتاة إلى أخرى، ولكن يجمع الأغلبية أن الشعر الطويل يعد من أهم خصال الجمال لدى الفتيات لكن البعض الأخر يرى أن تعريف الجمال لا يلزم أن يكون شعر الفتاة طويل، ورأت سماح وهي فتاة قامت بتقصير شعرها لطول 1 سم، أن الشعر القصير لا يعني أنها قبيحة، بلا هي تشعر بالراحة فهي لا تعتني بشعرها كما كانت تفعل بالسابق، ولا يأخذ أي وقت لتسريحة، وأنها أصبحت تركز على مكياجها فقط.

ومن جهتها قالت ماجدة وهي في سنة الأمتياز كطبيبة أنها قررت أن تحلق شعرها تماما لضيق الوقت لديها، وأن شعرها أصبح ضعيفا وتالفا وغير صحي ويتساقط، وقد عانت منه كثيرا حتى قررت أن تحلقه، عندما قامت بحلقه شعرت بالكثير بالخوف والندم وكأنها كسرت شيء ما في داخلها ولكن سرعان ما تلاشت تلك المشاعر وأصبحت ترى نفسها جميلة جدا.

أشارت ماجدة أنها كسرت النظرة المبتذلة عن الجمال وعرفت الجمال بطريقتها المختلفة والخاصة، قالت أصبحت أكثر ثقة بنفسي وأكثر حب بذاتها وبلا تعلق في شعرها، وعن ردود فعل أقاربها وأصدقائها تقول أقاربها غضبوا من القرار الذي اتخذته والخطوة التي قامت بها، وحتى أن ابنة عمها رفضت التحدث معها حتى يطول شعرها، أما صديقاتها في العمل ظنوا أنها مريضة بالسرطان، ولكنها أخبرتهم أنها خطوة هي اتخذتها من دون اجبار من المرض، مؤكدة أن اغلب صديقاتها تشجعن بأن يغيرن من تسريحات شعرهن وألوانه بعد حلقها لشعرها.

وأوضحت ماجدة أنها حزنت كثيرا على صديقتها المريضة بالسرطان وتقول عندما ذهبت لزيارتها خافت علي وظنت انني أصبت بالمرض مثلها وعندما أخبرتها أنها مجرد إطلالة مختلفة فقط، قالت لها “حلقتي شعرك برضاك ولكني حلقته مرغمة بسبب المرض”.

وعن أسرتها قالت أن والدتها متقبله تماما للخطوة التي قامت بها، أما والدها فأصبح يطلق عليها اسم ماجد ولم يعلقوا أخوتها على شكلها.

ويذكر أن الكثير من الفنانات والمشاهير ظهرن وهن صلع، أمثال زهرة الخرجي بسبب دعمها لمريضات السرطان، وهناك نساء أحببن مظهرهن بالصلع دون سبب معين، مثلأ Cynthia Nixon،   Natalie Portman وغيرهن.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني