حذرت هيئة حكومية باكستانية قناة تليفزيونية خاصة لبثها فيلما حول علاقة بين سحاقيتين، ووصفت الأمر بأنه يتناقض  مع “الأعراف الاجتماعية والأخلاقية والمجتمعية في البلاد”. وأصدرت “هيئة تنظيم الإعلام الإلكتروني الباكستانية” تحذيرا لقناة”Hum” الترفيهية، المملوكة لشبكة” Hum ” المحدودة، وطالبتها بتوضيح قبل الاثنين القادم.وتجدر الإشارة إلى أن مخالفة قوانين الهيئة يُعاقَب عليها بغرامة تصل إلى مليون روبية (مئة ألف دولار).كما تساءلت الهيئة عما إذا كان العمل مدعوما “بتمويل أجنبي”، وهو أمر غير معتاد كون مثل هذه الأعمال يتم إنتاجها محليا.تجدر الإشارة إلى أن المثلية الجنسية محظورة في المجتمع الباكستاني المسلم المحافظ.وكانت القناة قد بثت الفيلم، الذي يدور حول علاقة عاطفية بين سيدتين، للمرة الأولى في 29 كانون ثان/يناير الماضي. وقال فيصل زكير من القناة: “نعمل حاليا على تحضير ردنا للهيئة”، مضيفا أنه يتم فحص محتوى كل دراما قبل بثها وأنهم سيشرحون وجهة نظرهم للجهة التنظيمية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني