حصل الفيلم السوري القصير“الخوذات البيض”The White Helmets  الذي انتجته شركة “نتفلكس” عن منظمة الدفاع المدني “الخوذات البيض” التي تنشط في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا، حصل على جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي قصير.

مخرج الفيلم ” أورلاندو فون انسدل” قرأ  بياناً من رائد صلاح، رئيس المنظمة الذي لم يتمكن من الحضور، عبر فيها “صلاح” عن امتنانه لتسليط هذا الفيلم الضوء على عملهم، مشيراً إلى أن منظمتهم تقتدي بآية قرآنية “ومن أحياها فكَأَنَما أحيا النَاس جمِيعا”، وأنهم قاموا بإنقاذ أكثر من ٨٢ ألف سوري، داعياً كل من يسمعهم للعمل لأجل الحياة، وايقاف سفك الدماء في سوريا وحول العالم.

واستأنف  المخرج قوله أنه من السهل نسيان إن هذه الحرب مستمرة منذ ٦ أعوام، داعياً الحضور إلى الوقوف ليبينوا بأنهم مهتمون بأمر انتهاء هذه الحرب بأسرع وقت ممكن، على حد قوله.

وتدير الخوذ البيضاء خدمة إنقاذ في أجزاء تسيطر عليها المعارضة في سوريا كانت هدفا لقصف عنيف من الطائرات السورية والروسية خلال الحرب سوى أحياء كاملة بالأرض.

ويقدم الفيلم لمحة عن الحياة اليومية للمتطوعين في الخدمة.

وحصل اثنان من موظفي الخوذ البيضاء وهما رائد صلاح وخالد الخطيب وهو مصور الفيلم على تأشيرات للسفر إلى الولايات المتحدة لحضور حفل الأوسكار الذي أقيم في لوس أنجليس مساء الأحد.

وقالت الخوذ البيضاء في بيان في وقت مبكر يوم الأحد إن صلاح لن يتمكن من ترك عمله بسبب كثافة الغارات الجوية بينما لن يحضر الخطيب الحفل بعد أن ألغى النظام السوري جواز سفره.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني