على الرغم من وجود طرق عدة تساعد على إزالة الشعر غير المرغوب به في الجسم وبالمناطق الحساسة خاصة ، إلا أن جميعها قد لا تعطي النتائج الفعالة التي ترغب بها السيدة مثل إزالة الشعر بالليزر و يستكمل الدكتور وسام وهدان استشاري جراحات التجميل ومتخصص في العلاج بالليزر وجراجة تجميل الحروق لـ(روج) أن كثير من النساء  تخشى  إزالة الشعر بالليزر وبالمنطقة الحساسة تحديدا خوفا من  تعرضها للمضاعفات التي قد تسببها هذه التقنية والتي يمكن أيضا أن تستعمل بطريقة خاطئة .

ويضيف الدكتور وهدان أن  الليزر هو واحدا من افضل الطرق لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة لان نتائجه تكون مضمونة بشكل كبير كما يضمن عدم ظهور الشعر مرة أخرى في المنطقة المطلوبه مؤكدا أنه قد يحتاج ما بين 6 إلى 8 جلسات للحصول على النتائج الناجحه و بالرغم من أنه قد يكون مكلفا بالنسبة للكثيرين إلا ان نتائجه النهائية تكون مبهرة جدا للرجال والنساء لأنه يعمل على التخلص من الشعر غير المرغوب به بشكل كامل .

كما  يوضح الدكتور وهدان أن السرعة الكبيرة التي تعمل عليها أشعة الليزر لإزالة الشعر تستهدف  المنطقة المحدده لإزالة الشعر بها بدقة عالية وبالتالي هذا الأمر يتنافى مع كل ما يعرف به بأن أشعة الليزر قد تسبب الإصابة بمرض السرطان .

أضرار استخدام أشعة الليزر لإزالة الشعر الزائد:

يؤكد الدكتور وهدان أن بالرغم من النتائج الكثيرة التي يمكن أن تعود على الفرد من العلاج بالليزر لإزالة الشعر إلا أن بعض  النساء لا زالت تتخوف من أن هذه التقنية قد تؤدي إلى بعض المخاطر منها حرق الجلد نظرا لما تسمعه لإحتوائه على أشعة الليزر من حرارة عالية وربما تفضل الاعتماد على الطرق القديمة في إزالة الشعر الزائد و بالطرق الطبيعية مثل (الحلاوة , الشفرة و كريمات ازالة الشعر) خوفا من التعرض لأي مشاكل من أشعة الليزر .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني