بدأ أول خطواته مذيعاً في الراديو، وانتقل من مصر للمغرب ليكون أول إعلامياً مصرياً في الإذاعة المغربية، ثم عاد لمصر من جديد ليثبت تواجده على الشاشة بقوة من خلال فوزه بلقب “مذيع العرب” في موسمه الأول، إنه المذيع خليل جمال صاحب الحضور القوي والحديث اللبق والوسامة التي تؤهله لخطف الكاميرا.

قدم خليل البرنامج الاجتماعي المنوع “خلاصة الكلام” بنجاح على شاشة قناة الحياة الفضائية لعدة مواسم، لكنه توقف قليلاً بعد انتهاءه، اقترب (روج) من مذيع العرب خليل جمال وكان لنا معه هذا الحوار أثناء أحد الفعاليات الخاصة بالمرأة في القاهرة:

*مارس شهر المرأة، ما الذي ينقص المرأة من وجهة نظرك ، وخاصة أن 2017 هو عام المرأة في مصر؟

– مارس مليء بالمناسبات النسائية مثل يوم المرأة العالمي وعيد الأم، والمرأة أصبحت على الطريق السليم، اقتحمت كل المجالات بالفعل بخطوات ثابته، زمان كنا نقول أن المجتمع الذكوري وظلم المرأة، هذه الصورة تلاشت تماماً، واصبحت تميل أكثر نحو “الفيمينزم”.

لا يصح أن نقول الآن أن هناك ظلم واقع على المرأة، ولكن أي تغيير لا يتم من يوم وليلة، النساء بالفعل اكتسبن معظم حقوقهن وأصبح لهن “كوتة” في البرلمان ، ومتواجدات على الساحة والقنوات الفضائية.

يجب أن تثق المرأة بنفسها، وتتأكد أن لها صوت مسموع ولها دور مجتمعي ، يكفي ان الرجال يدافعون الآن عن حقوقها، وأصبح لديها امكانيات تجبر الآخرين على احترامها .

*ما السر وراء تواجدك الدائم في الفاعليات الخاصة بالمشاركات المجتمعية وخاصة تلك المتعلقة بالصحة والمرأة؟

– دراستي للاعلام علمتني أن النقاط غير المفهومة يجب أن نقترب منها لنفهمها، لذلك أحب دائما فهم المرأة، واتعلم كيفية التعامل مع الأنثى، ماذا تحب وماذا تكره، من هنا اسعى للتواجد في مناسبات المرأة قدر الإمكان، ومن خلال تواجدي في تلك المناسبات أكون انطباعاً عاماً، كما إني متابع جيد للأزياء ومصممي الأزياء العالميين للرجال والنساء.

بالإضافة إلى أن لدى شقيقتان اهتم بهما، وأحب أن أشارك كل منهما التفاصل حتى في شراء واختيار الملابس، وقد يتعجب البعض من ذلك لأني لا أشعر بالملل ولدي الصبر في النزول معهما للتسوق .

*أين اختفى خليل بعد برنامج برنامج “خلاصة الكلام” ، وماهي مشاريعك المقبلة؟

– بعد نجاح البرنامج على قناة الحياة كان يجب التوقف والتفكير قليلاً لرؤية الصورة الكاملة، وقريباً سوف يتم الإعلان عن إذاعة راديو جديد، وقناة تليفزيونية جديدة سوف اكون متواجد بها ببرنامج كبير قريبا.

*هل تفكر في اقتحام مجال التمثيل ؟
– لا أسعى للبحث عنه ، لكن الموضوع في الحسبان ، وخاصة إني درست التمثيل خلال ورش مع كبار أساتذة مصر ، وإذا كانت هناك عروض للتمثيل سأقبل فوراً إذا كان الدور جيد والعمل هادف ، ، لكن في النهاية أنا مذيع.

*هل وجدت “بنت الحلال” أم لا زال البحث جارياً ؟ وماهي مواصفات خليل التي يتمناها في شريكة حياته؟

– أنا إلى الآن متمسك بالعزوبية، وليست لدي مواصفات معينة في شريكة حياتي، أريدها عادية تفهمني جيداً وأن يكون هناك توافق بيننا، وأن تجيد التعامل في التقلبات والضعوظ النفسية التى تجعلني عصبي في بعض الأحيان وأن تتفهم طبيعة مجالي جيداً وأن تتحمل ذلك دون أن تهتز ثقتها بنفسها أو تشعر بالضيق من تصرفات بعض المعجبات أحياناً.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني