تتميز قرية رجال ألمع بطابع تراثي و معماري المعي القديم، و منازلها المكونة من عدة طوابق المبنية من الحجارة، و النوافذ الخشبية المطلية بألوان عسير الدافئة والمتنوعة، وكذلك أنظمة الإضاءة المستخدمة ليلاً التي تعكس جماليات المكان ومكنوناته القديمة، مما جعلها تحصد المركز الأول في جائزة المدن العربية فرع “التراث المعماريّ”، والتي أعلنت جوائزها مؤخراً في العاصمة القطرية الدوحة.

و تقع قرية رجال ألمع الجبلية على مسافة 45 كم غرب مدينة أبها، و هي عبارة عن مباني سكنية مقسمة لعدة أحياء، ويصل ارتفاعها من 3–5 أدوار يطلق عليها حصون،وتم استغلال حصن آل علوان كمتحف للتراث الدائم،وتضم القرية مسجد ومطعم تراثي ومقهى ومطل وساحة احتفالات شعبية ومبنى ضيافة وشجرة التألق (البراري) المعمرة، كما يوجد بها متحف يعرض المقتنيات الأثرية و التراثية التي تحكي حياة سكان رجال ألمع عبر التاريخ، أيضاً تحتضن العديد من القصور من أهمها: قصر حاكم، قصر الدرعية، قصر معجب،و قصر جابر.

و تشمل القرية 40 وحدة سكنية تتوزع ما بين غرف مفردة ونزل وأجنحة فندقية واستراحات للزوار.

كما تضم القرية عدة مباني والتي بدورها تتكون من عدة طوابق وبعضها يصل إلى ثمانية طوابق وهي مبنية بالحجارة ولها نوافذ خشبية ملونة، تحتوي المباني بداخلها على نقوش تظهر على الجدران الداخلية للغرف ويعرف الفن المستخدم في تلك النقوش بمسمى «فن القَط» حيث يتم فيه وضع أشكال وألوان متناسقة وعادة ما تقوم به نساء القرية. يوجد في الساحات الخارجية للمنازل بعض الكراسي الخشبية والمفروشة بالحصير ، ذات القوائم الملونة بالأخضر والأبيض والأصفر والأحمر، كما توجد كذلك على النوافذ والأبواب الخشبية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني