قامت دكتورة صحة وتغذية الأسرة Julie Bhosale بتوثيق وتصوير تغيرات جسمها قبل الولادة وبعدها في خطوة منها لمشاركة النساء لتطمئنهن ان الجميع يمر بنفس مراحل مشاعر التعب واضطراب الهرمونات وبالتالي المزاج وزيادة الوزن، تقول جولي: “عندما وضعت ابني الأول، اختبرت تغيرات فجائية في جسدي انها ليست مجرد زيادة وزن بل كانت اضطراب بالهرمونات، والمشاعر والتعب الشديد وشعرت وكأني بالكاد قادرة على العيش واعتقدت بالتأكيد أن هناك  امرأة أخرى تشعر بهذه الطريقة أيضا، لذلك قررت توثيق هذه الحقيقة التي وصلت الى 14 أسبوعا”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني