يعرف احتباس السوائل في الجسم بأنه تسرب للسائل بصفة منتظمة من الدم إلى أنسجة الجسم والأوعية الدقيقة ويكمل الدكتور مدحت فؤاد استشاري الباطنة و أمراض الصدر والجهاز التنفسي لـ “ روج “ ؛ بأن الجهاز الليمفاوي يتكون من شبكة من الأنابيب الممتدة في جميع انحاء الجسم والتي تمتص هذا السائل من الأنسجة ثم تعيد تدفقه مرة أخرى في مجرى الدم مما يسبب احتباسه وتحديدا عندما لا يتم طرده من الأنسجة. ويبين الدكتور فؤاد بعض أسباب  الإحتباس ومنها احتفاظ الكليتين  بكمية كبيرة من الصوديوم وكمية أكبر من الماء لتعويض نقص السوائل التي تفقد في الأوعية الدموية مما يؤدي لزيادة السوائل في الجسم وتسربها إلى الشعيرات الدموية وهو ما يظهر على هيئة تورم في الأنسجة.

كما يشير الدكتور فؤاد إلى أعراض احتباس السوائل  :
– تورم أجزاء من الجسم .
– تأثر القدمين والكاحلين واليدين غالبا .
– حدوث آلام في الجسم .
– تيبس في المفاصل .
– الزيادة السريعة في الوزن خلال أيام أو أسابيع قليلة .
– تقلبات الوزن غير مبرره .
– عدم مرونة الجلد لأنه عند الضغط عليه لا يعود لطبيعته بسهوله .
كما يبين الدكتور فؤاد أيضا أهم الأسباب التي تؤدي إلى إحتباس السوائل في الجسم منها :
– الإفراط في تناول الملح بالطعام ( الصوديوم ) لذلك يجب تناوله بشكل متوسط وعدم الإكثار منه وأيضا عدم إلغاءه من الطعام نهائيا.
– كثرة التعرض لأشعة الشمس وحرارتها ويجب وقاية الجسم والبشرة من أشعة الشمس الحادة لأن حروق الشمس تؤدي في بعض الأحيان إلى سرطان الجلد .
– سوء التغذية والإفراط في تناول الطعام يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية اللازمة للجسم من الطعام .
– أمراض الكلى و قلة البروتين في الدم قد يؤدي إلى إختلال في عمل الكلى مما يساعد على إحتباس السوائل بها .
– الحمل من العوامل التي تؤدي إلى إحتباس السوائل عند النساء خصوصا في الأشهر الاخيرة .
أما بالنسبة لعلاج الحالة فيقول الدكتور مدحت فؤاد أنه لابد من إتباع عدد من الإجراءات الوقائية وتغير نمط الحياة بصورة كبيرة ، كما لابد من التشخيص المناسب لمعرفة أسباب احتباس الماء بالجسم أو تراكم الماء الزائد بالجسم من خلال عمل بعض الفحوصات مثل ( اختبارات الدم , اختبارات البول , اختبار , ظائف الكلى , الكبد , الأشعة السينية للصدر , تخطيط القلب الكهربائي , اختبارات وظائف القلب. وأيضا يشيير إلى أهمية إتباع التعليمات التالية :
– تناول الماء بمعدل ثلاث لتر يوميا لأنه يساهم في غسل الجسم من ( النفايات , الشوائب , تطهير الكلى وحدوث توازن داخل الجسم كما أنه يعزز من عملية التمثيل الغذائي ) .
– تناول نظام غذائي صحي يحتوي على كافة العناصر الغذائية مع التقليل من الأملاح ولابد من حصول الجسم على ( البوتاسيوم , الماغنسيوم والكالسيوم ) لضمان عدم التعرض لمشاكل حبس السوائل .
– النوم الصحي بمعدل 8 ساعات يوميا مع الاستيقاظ باكرا والنوم مبكرا لانهما يساعدان على استفادة الجسم من السوائل داخله وتخلصه من السوائل الزائده فيه.
– ممارسة التمارين الرياضية لأنها تحسن من نشاط الدورة الدموية والذي يمنع احتباس السوائل مع رفع معدلات التمثيل الغذائي بجانب أهمية تناول الفاكهة التي تحتوي على الماء لدعم أنسجة الجسم والتقليل من تسرب المياه والسوائل بواسطة الشعيرات الدموية .
– في حالة زيادة السوائل بالجسم طبيا يتم العلاج عن طريق تناول الأملاح أو الأدوية المدرة للبول والعلاج بهرمون ” الثيروكسين ” .
– تناول فيتامينB6  لأنه يساعد في التخلص من احتباس السوائل الزائدة .
– عصائر التوت بأنواعه مناسبة جدا لأنها بمثابة مدر للبول .
– لابد من المتابعة الطبية المستمره والتحاليل خاصة لمرضى ( الكبد , الكلى , القلب وارتفاع ضغط الدم المزمن ) .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني