ولأننا جميعا نملك بداخلنا ذلك الثقب المسؤول عن شعور العجز العضوي، النفسي والاجتماعي تأتي الكاتبة والشاعرة والفنانة التشكيلية منال العويبيل في مجموعتها الشعرية الأولى اختزلتها في 168 صفحة لتكمل بحروفها قطع الأحجية الأخيرة وتسد ذلك النقص في داخلنا تحت عنوان ” العلاج بالكتابة: الحياة باعتبارها مصحًّا جماعيَّا ” عن دار أثر ومن تصميم Manalines Art. تحث منال بحروفها السحرية الخيال ليرتب قصته المصورة الخاصة به ويجمع أجزاءه المبعثرة ويعثر على قطعته المفقودة ويتعالج.

تقول منال:

في حصة الأصدقاء مما نخلق من وقت
يسقط قناع العمل والأهل
نأتي خفاف الخطو
ثقال الصدر
ونخرج عكسها

يا لحظنا بالأصدقاء،
يا لنجاتنا بالأصدقاء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.