يحدث أن يمر أحدنا بأيام سيئة يمكن أن تكون أسبابها اجهاد، توتر، سوء النظام الغذائي أومن خلال الأشياء التي تحدث من حولك والمؤثر الرئيسي بالطبع اضطرابات النوم.

ولأننا المسؤولون في نهاية الأمر لابد من عمل خطوات لتحسين المزاج.   تقدم لك روج بعض  النصائح والأفكار الإيجابية لتساعدك على ذلك ؛
ابعدي الأفكار السلبية
عندما تشعرين بتيار الأفكار السلبية يجذبك استبدليه بأفكار إيجابية على الفور سوف تفاجئين في مدى سهولة ايقاف التفكير بسلبية وقد يحتاج الموضوع  قليلا من الممارسة والجهد.

ركزي على حاضرك
يجب التوقف عن القلق حول ماذا سيحدث او ما قد يكون والتركيز على الحاضر، ببساطة لا يمكنك تغيير الماضي ولا يمكنك التنبؤ بالمستقبل، ولهذا السبب يقال أن الناس الذين يعيشون كل يوم بيومه دائماً يكونون أكثر سعادة.

اضبطي ساعة نومك
ان اضطرابات النوم والأرق لها التأثير الكبير والأسوأ على تعكر المزاج، لذلك تأكدي من أخذ كفايتك والتأكد من أن تكون ساعات نومك بين 6-8 في الليل او التعويض بقيلولة لا تفسد جدول نومك.

استقبلي الشمس
ضوء الشمس أول اعلان لبدء يوم جديد كذلك هو من يضبط  ايقاع ساعتك البيولوجية ومن أجل ذلك يستحب ترك ستائر غرفة النوم مفتوحة حتى يتسلل نور الصباح بتدرجه الطبيعي.

ارتدي الابتسامة
احرصي ان تكوني مبتسمه عند لحظة استيقاظك وأمام المرآة ابتسمي بشكل حقيقي حتى لو لم تملكي الرغبة في الابتسام لأن مجرد بذل جهد في الابتسام يتحفز مرز السعادة في الدماغ.

هل لديك حيوان أليف؟
وفقاً لنتيجة دراسة جامعة ميزوري، كولومبيا تثبت أن اللعب مع الحيوان الأليف مثل القطة أو الكلب لمدة 15 دقيقة كافية لإطلاق الهرمونات الجيدة مثل السيروتونين، البرولاكتين، والأوكسيتوسين، وتقلل من هرمون الإجهاد الكورتيزول مما يؤدي لتعزيز الصحة ومخزون السعادة.

راقبي غذائك
في كثير الأوقات يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن الى لخبطة في المزاج، كذلك عندما يكون الاعتماد في الغذاء على مصادر البروتين بينما يقل تواجد الكربوهيدرات ترتفع نسبة اضطراب المزاج والاكتئاب.

جددي  ديكور منزلك 
في حال كانت الوان الحائط بلون داكن يستحب تبديلها للون فاتح مشرق، ضعي لمسات بسيطة لها مفعول كبير مثل وضع وسائد ملونة، لوحات وإكسسوارات جديدة، تبديل مفرش الطاولة وأغطية السرير من شأن ذلك كله تعديل المزاج للأحسن.

استنشقي الطبيعة
للطبيعة والأشجار والهواء النقي مفعول كبير في تحسين المزاج اخرجي في نزهة برية بحرية او اذهبي لحديقة عامة او حتى حديقتك الخاصة.

احتضني واحضني
في نتيجة دراسة لجامعة نورث كارولاينا أن الحضن يطلق الإندورفين مثل السيروتونين وهو مركب في الدم يعمل مثل الناقلات العصبية ليقلل من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، مما يجعلك أكثر استرخاء ومحتوى بشكل أكبر.

تناولي الشوكولاتة بدون ذنب
نتوق جميعنا لتناول الشوكولاتة ولكن في حالة اضطراب حالة المزاج يفضل تناولها خصوصاً الداكنة منها لاحتوائها على التريبتوفان وهو حمض أميني يعزز السيروتونين في الدماغ، وفي نتيجة دراسة لوحظ أن حتى طعم وملمس ورائحة الشوكولاتة تجعلنا سعداء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني