الألم هو وسيلة الجسم لإخبارك أن هناك خطأ ما ويمكن للألم أن يظهر فجأة أو يبدأ ببطء ويتطور مع مرور الوقت، بدءا من نوبات خفيفة ومتقطعة إلى شديدة ومستمرة ويشير المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية NINDS إلى أن الألم الحاد الذي يترك بدون علاج يمكن أن يؤدي إلى ألم مزمن. فوفقا للدكتورة أنجيلا كويستلر و آن مايرز أن الألم المزمن يسبب العجز للجميع أكثر من السرطان أو أمراض القلب.

هل هو ألم حاد أو مزمن؟
تحديد أي نوع من الألم لديك هو الخطوة الأولى في السيطرة:
الألم الحاد يأتي فجأة ويمكن أن يكون لفترة مؤقتة أو يستمر لأسابيع أو أشهر ويختفي الألم الحاد اذا تم علاج السبب.
الألم المزمن المستمر قد ينتج عن إصابة أو عدوى أو حالة نفسية وهذا يعني أنه ليس له علاقة بأي إصابة، وقد يستمر الألم المزمن لعدة أشهر أو سنوات ويؤثر على صحتك الجسدية والنفسية .

وجعلنا من الماء كل شيء حي
قد يؤدي الجفاف إلى تفاقم أعراض بعض الحالات المزمنة مثل: الصداع وآلام الظهر، وقد يعتقد البعض أن شرب القهوة، الصودا أو العصير هو نوع من الترطيب ولكن لها تأثير مدر للبول مما يجعلها مصادر سيئة للترطيب وتبقى المياه المصدر الذي يحفظ الجسم رطب وبدون سعرات حرارية زائدة، صوديوم، أو كافيين.

اختاري الأطعمة الصحيحة
عندما تعتمدين نظام غذائي سهل الهضم خالي من الأطعمة المصنعة يمكن أن يخفف من الالتهاب، وفقا لدراسات نشرت في مجلة الطب البديل والتكميلي، ومن الأطعمة التي قد تخفف الالتهابات التي تؤدي إلى الألم : الخضر الورقية، والأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا3، الهليون، الفواكه منخفضة السكر مثل: (الكرز، والتوت البري، والخوخ، والأناناس)، ومنتجات الصويا.

البهار الذهبي
الكركم يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات، وهو علاج مفيد للعديد من الحالات الصحية، بما في ذلك الألم المزمن وذلك لاحتواء  الكركم على الكركمين، الذي يوفر وسيلة طبيعية للحد من الالتهاب في الجسم، دون الإضرار بالكبد أو الكلى ويزيد من مرونة الأربطة ويعزز جهاز المناعة، ويمكنك إضافة الكركم إلى وجباتك او داخل مشروباتك مثل الشاي او الحليب.

في الحركة بركة
النشاط اليومي البسيط مثل المشي والسباحة والرقص يمكن أن يخفف من بعض الألم مباشرة عن طريق منع إشارات الألم إلى الدماغ، ويساعد النشاط أيضا على تخفيف الألم عن طريق تمدد العضلات المتصلبة والمتوترة، والأربطة والمفاصل.
و رغم أنه من الطبيعي أن تكوني مترددة في ممارسة الرياضة وانتي تتألمين وتقلقين من الاصابة بالمزيد من الضرر، الا أنه من المهم اللجوء للرياضة ولكن تدريجيا حيث ستشعرين بنشاط أكثر وعلى المدى الطويل ستتجاوزين أي شعور في الألم.

تنفسي بشكل صحيح
التركيز على تنفسك من الممكن أن يساعد في تسكين الألم، وللأسف عندما يكون الألم كثيف فإن التنفس يصبح قصير وسريع وبالتالي يمكن أن تشعري بالدوار، القلق أو الذعر وبدلا من ذلك يجب أن تتنفسي ببطء وعمق هنا سيشعر جسمك بالاسترخاء ومنع أي توتر العضلات أو القلق من تفاقم الألم.

النوم الجيد سلطان
كثير من الناس ممن يعانون من الألم المزمن يشتركون في صفة عدم أخذ قسط كافي من النوم، ان النوم السيء قد تتبعه آثار سيئة على الصحة الجسدية والنفسية لذا لابد من توفير جو نوم مناسب داخل غرفة النوم والذهاب للسرير بوقت باكر وتجنب القيلولة حتى لا تفسد دورة النوم خصوصا بالليل وهو الوقت الذي يستفيد الجسم ويرمم ويبني نفسه خلاله.

وفي المقابل ، هناك أطعمة تزيد من الالتهاب وهو السبب الشائع للألم المزمن ويجب الحد منها مثل:
الطماطم والباذنجان
منتجات الألبان
الشوكولاتة
البيض
الحمضيات
اللحوم الحمراء عالية الدهون
منتجات القمح
الأطعمة المصنعة
القهوة، الشاي، والصودا

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.