نظم النادي التشكيلي بجامعة الملك سعود وبالتعاون مع المتحف الوطني بمركز الملك عبد العزيز التاريخي بالرياض والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني،مساء الإثنن 3 إبريل 2017،معرض فني  تشكيلي بعنوان “فنون من المتحف”و تمتد فعالياته إلى يوم الجمعة القادم 4 إبريل 2017، ليحكي بذلك رسالة المتحف للمجتمع من خلال الفنون البصرية ضمن مبادرات “الفن للمجتمع”.

و صرح المدير التنفيذي للنادي التشكيلي و مؤسس مبادرة الفن للمجتمع الأستاذ بندر الجريان بأن الهدف من هذه المشاركة هو خلق رسالة بصرية فنية للمجتمع تؤصل قيم الهوية الوطنية بمكوناتها والمتمثلة في رسالة المتحف، ويشارك عشرون فنان وفنانة من كافة مناطق المملكة في المعرض بمعدل عمل واحد لكل مشارك.

من جهتها أشارت مسئولة العلاقات العامة و الإعلام للمبادرة الفنانة التشكيلية هنادي الثنيان إلى أن  المعرض يتخلله ورش عمل فنية تقدم مجاناً للكبار والصغار إلى سن العشرة سنوات في مجالات الفنون المختلفة، مثل: ( التصوير والرسم التشكيلي والخط العربي والرسم بالخامات) تقدم يومياً لمدة ساعتين من قبل مختصون في مجال الفنون.

و أوضحت مشرفة ركن مرسم الطفل الفنانة التشكيلية حنان عبد الله قائلة:”أن للطفولة نصيب في مثل هذه الفعاليات، حيث يقدم النادي التشكيلي مرسماً أكاديمياً للطفل يشرف عليه متخصصون في فنون الطفل و إبداعاته طيلة أيام الفعالية، هدفها تعزيز المورث الشعبي والحضاري” .

كما أضافت الفنانة التشكيلية علياء الدقس أن حكاية عملها المسمى “العرضة الشعبية” و أنها ربطت هذا الموروث الحركي بالقهوة، حيث رسمت العمل بتدريجات لون القهوة مضاف عليها بعض الخامات البيئية.

و أشار عضو النادي التشكيلي و طالب بكالوريوس بقسم التربية الفنية بجامعة الملك سعود ريان اليامي إلى أن مشاركته بالأنشطة الفنية للنادي أضافت إلى دراسته العلمية العديد من الفوائد بشكل فعال،فهي تترجم من خلالها تاريخ المملكة العربية السعودية من الفلكلور الشعبي و الأعمال الحرفية القديمة، أيضاً تفعيل دور الأسر المنتجة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني