قد تقوم  بعض الأمهات بتصرفات تجاه أبنائهن، إعتقاداً منهن بأنها شائعة وأن أثرها لن يكون بتلك الحدة على الأبناء، إلا أنها في الواقع تترك الكثير من الآثار السلبية على نفسية الطفل دون أن يشعرن بذلك، وقد تستمر تلك السلوكيات لفترة طويلة فتفقد الطفل ثقته بنفسه، و تضعف علاقته بالأم .

تستعرض لكِ “روج” عزيزتي الأم بعض التصرفات التي قد تكون سبباً في تدمير العلاقة بينكم، و التي يجب عليك تجنبها والابتعاد عنها في تعاملك مع طفلك، منها:

1/وصف الطفل بصفات سيئة تقلل ثقته بنفسه و تسبب له العزلة حتى لا تصفيه بتلك الصفات أمام أصدقائه أو العائلة، مثل: فاشل،أو غبي، أو كذاب.

2/اتخاذ القرارات نيابةً عنه، و الأمر بتنفيذها حتى إذا لم يقتنع بها، مثل: ارتداء ملابس معينة، أو تسريحة شعر معينة أو اختيار لعبة أو التواصل مع صديق.

3/مقارنته بأخواته أو أحد أصدقائه، زعماً منك أنها مُحفزة، في حين تجعل منه طفلاً انطوائياً، غيوراً و عدوانياً، غير واثق بنفسه و قدراته.

4/تفريغ غضب الأم في الطفل، عند حدوث مشكلةً ما في المنزل بالصراخ عليه أو توبيخه بشكل سيئ أو ضربه، و التي تخلق العنف في تصرفاته مع الآخرين.

5/الضرب،تحديداً من أعظم الأخطاء التي قد ترتكبها الأم، فهو قد يقتل الخلايا العصبية الموجودة في دماغ الطفل، و يقضي على ذكاء الطفل، بالإضافة إلى الأثر النفسي السيئ الذي يتركه.

6/عدم حفظ أسراره و إفشاءها أمام الآخرين، فهو بذلك يخسر ثقتك ويبتعد عنك.

7/تلبية رغبات الطفل بشكل مستمر، إذ يؤدي ذلك  إلى نمو شخص غير مسئول وقادر على تحمل المسؤولية.

8/ترك الطفل يستخدم الألعاب الإلكترونية بكثرة و بشكل يومي باعتقاد أنها مفيدة لهم، إلا أنها تفسد أموراً كثيرة في شخصيته، كما أنها تحد من إبداعه وذكائه، كما أنها تستهلك خلايا الدماغ لديهم قبل وقتها.

9/عدم تخصيص وقت للحديث معه، مما يضعف علاقته بك و يبتعد عنك ويبحث عمن يجد فيه الإستيعاب أو من يستسقي منهم النصيحة أو المعلومة التي قد تكون خاطئة .

10/عدم مراعاة مواهب وميول الطفل أوقدراته، فتعليم الطفل عن طريق تلقينه والضغط عليه وإكراهه يحد من قدرته على الإبداع والتفوق.

11/انتقاد ما يقوم به بشكل سلبي والسخرية منه مما يؤثر في مشاعره بشكل كبير و تدميره نفسياً و اجتماعياً، ويخنق عنده أي ملكة إبداع أو موهبة.

وأخيراً إجعلي الصداقة والحنان والتفاهم قاعدة في علاقتك بإبناءك حتى تكسبيهم دائما وتتمكني من حمايتهم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني