من المعروف أن مرحلة الرضاعة الطبيعية من أهم المراحل عند الأم ورضيعها ويجب الحرص على التغذية الملائمة والسليمة لها . وتبين خبيرة التغذية وعلاج السمنة والنحافة الدكتورة مها الغزالي لمتابعات روج  أن جسم الأم يُعد مصنع للحليب وليس مخزن له حيث تتم عملية تصنيعه داخل الجسم من خلال استهلاك العديد من السعرات الحرارية والتي تؤدي أيضا إلى فقد الجسم للعديد من المعادن والعناصر الغذائية التي يجب تعويضها .

كما توضح خبيرة التغذية الدكتورة مها أنه يجب على الأم أن تهتم بغذائها من حيث النوعية والكمية، موضحة أكثر الاطعمة أهمية للأمهات المرضعات :-

– الشوفان: من أكثر الأطعمة الموصى بها لزيادة الحليب عند الام فهو يحتوي على (البروتينات , الفيتامينات , المعادن ويحتوي أيضا على كمية عالية من الألياف الغذائية) والتي تساعدالأم أيضا على الإحساس بالشبع لفترة طويلة لذلك. ويمكنك تحضير الشوفان بسلقه في الماء أو الحليب أو يمكن وضعه على العديد من الاطباق التي تحضرينها خلال اليوم.

– المكسرات: وهي من الأطعمة المحفزة للحليب بالإضافة إلى إنها تحتوي على (البروتينات , الزيوت الصحية غير مشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي) لذلك يمكنك تناول كمية محددة من المكسرات يوميا وخاصة اللوز والجوز .

– المشمش: يحتوي المشمش على الحامض الأميني مما يجعله أكثر أنواع الفواكه التي تحفز الجسم على إنتاج هرمون الحليب وزيادة كميات ، إضافة إلى التمر والفواكه الطبيعية والفواكه المجففة بشكل عام لأنها تساعد على إدرار الحليب .

– البروتينات: يجب أن يتكون غذاء الأم المرضعة من البروتينات لأن نقص البروتين يؤثر على الحليب لذلك يجب أن تتناول الأم المرضعة كمية كافية من البروتين مثل (الدواجن , الحليب ومشتقاته , البيض والكبد واللحوم بأنواعها) لأنه يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات التي تساعد وتحفز إنتاج الحليب وكثرته في ثدى الأم .

– المأكولات البحرية: تعتبر المأكولات البحرية من الأغذية المهمة للأم وخاصة سمك السلمون الذي يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا 3 و يساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة لإفراز الحليب .

– البقوليات: من أهمهم العدس الأصفر والحمص الذي يحتوي على الألياف المفيدة للأم والطفل و التي تحسن من إنتاج الحليب كما أن للحمص دورا في إدرار الحليب لإحتوائه على الحامض الاميني الذي يزيد من إنتاج هرمون الحليب لذلك فهو من الأغذية المثالية لزيادة حليب الرضاعة من مراعاة عدم الإكثار منها لإنها قد تسبب غازات للأم والطفل معا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.