تداول مغردون خبر إيقاف قناة MBC للإعلامية المصرية رنا هويدي على خلفية تغريدات مسيئة للمملكة عبر حسابها على “تويتر”،  فبعدما عبر سعوديون عن استيائهم من تغريدات هويدي من خلال إنشاء هاشتاق بعنوان #سب_السعودية_وتعين_في_mbc.

حيث غرد  الإعلامي بندر الرومي في تويتر أن أي سعودي في القناة يعلم أنه يعاني الأمرين إن أراد الدفاع عن بلده، فأغلب طاقم القناة “يضرسون” على السعودية، وأنه من خلال عمله سابقا في القناة كان يسمع ما يترفع عن ذكره.

وذكر المغرد أطلال روما أنه لو تم محاسبة القناة ومن يديرها عندما استهزؤ بالدين وسخرو من علمائنا وقيم مجتمعنا وعاداتنا لما تمادوا.

وخضعت القناة لمطالبهم بمحاسبة هويدي، وتعتبر هذه المرة الثانية التي تخضع فيه قناة mbc  لضغط المغردين حيث سبقها تراجعهم عن حملة #كوني_حرة التي كان يراها البعض تتضمن اهانات للمرأة السعودية .

ومن جهتها نفت هويدي عبر صفحة تويتر غير موثقه أي صلة لها بالتغريدات وأنها عبارة عن فوتوشوب، وأنها تكن للمملكة والشعب السعودي كل التقدير والاحترام .
يذكر أن هويدي هي اعلامية  بدأت مشوارها عام 2014 في عمر الـ 22 عاما وعملت في عدد من الفضائيات الإخبارية الهامة منها  العربية والمصرية ولقبت بأصغر مذيعة، وتعمل في قناة MBC مصر، وتقدم  برنامج “حديث المساء” .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني