قد تشهد سنغافورا قريبا حافلات تسير بدون سائق على الطرق في الدولة/المدينة أوائل العام الحالي، وذلك بعد توقيع السلطات السنغافورية اتفاقا لتطوير واختبار حافلات نقل عام ذاتية القيادة، وهو الاتفاق الرابع من نوعه بالنسبة لتطوير واختبار السيارات ذاتية القيادة في سنغافورة.ونقلت صحيفة “ستريتس تايمز” السنغافورية عن شركة  “إس.تي إنجنييرنج” للتكنولوجيا القول إنه من المتوقع بدء تسيير 4 حافلات صغيرة (ميني باص) ذاتية القيادة تسع ما بين 15 و20 راكبا في جزيرة “ِسينتوزا” السنغافورية أوائل العام المقبل.يذكر ان سنغافورة هي أحدث مدينة كبيرة تنضم إلى قائمة  المدن التي تتجه نحو استخدام المركبات ذاتية القيادة في منظومة النقل العام وذلك بعد باريس  وزينج زو وبالطبع تعد سان فرانسيسكو من بين المدن الكبرى  التي تجرب الحافلات ذاتية القيادة بالنسبة للمسافات القصيرة .في الوقت نفسه تعتزم  سنغافورة التوسع تدريجيا في استخدام الحافلات ذاتية القيادة  لتعمل في ظروف أشد تعقيدا بما في ذلك في النقل بين المدن، وذلك بحسب السلطات المحلية في المدينة.وسيتم تزويد هذه الحافلات بوحدات استشعار عن بعد قادرة على رصد وجود أحد المشاه أو سيارة أو أي عائق آخر في طريق الحافلة من مسافة 200 متر. كما يمكن لهذه الحافلات ذاتية القيادة السير في ظل الأمطار الغزيرة بحسب شركة “إس.تي كيني تكس”.ومن المنتظر بدء استخدام حافلتين ذاتيتين القيادة سعة 40 معقدا  في الأماكن غير المزدحمة مثل الجامعات والمناطق الصناعية، وذلك في إطار اتفاق مدته 3 سنوات ونصف  بين السلطات المحلية في مدينة سنغافورة وشركة “إس.تي كيني تكس” للتكنولوجيا.من ناحيته قال لام ويي شان مدير إدارة  التكنولوجيا في هيئة النقل المحلي في سنغافورة  إن الاتفاق يتوافق مع خطة الحكومة السنغافورية التي تحمل شعار “الأمة الذكية” وتستهدف التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الذكاء الصناعي في مختلف مناحي الحياة اليومية.وأضاف أن حاجة سنغافورة إلى مركبات  نقل عالية القدرة  لتلبية احتياجات الركاب في أوقات الذروة، تمثل فرصة للشركات  مثل “إس.تي كيني تكس” لتطوير حافلات ذاتية القيادة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.