اختتمت مساء أمس الأربعاء 19 إبريل 2017م، فعاليات جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الـ 19 ، التي نظمتها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، وذلك بقاعة برج رافال كمبينسكي بالرياض.

من جهتها تقدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة لطيفة بنت عبد العزيز آل سعود، بالشكر و التقدير للفائزات بجائزة الملك سلمان بن عبد العزيز لحفظ القران الكريم، مثنية على جهود خادم الحرمين الشريفين و القيادة الحكيمة في رعاية و تقديم الدعم المادي و المعنوي لما لذلك من  أثر في صلاح المواطنين و المواطنات و هدايتهم إلى كل خير في جميع مناحي الحياة على مستوى العبادات أو العلاقات أو المعاملات الخاصة أو العامة.

وأوضحت رئيسة الفريق النسوي للجائزة الدكتورة فاطمة النفيسة في كلمتها التي ألقتها خلال الحفل المعد للفائزات أن الدورة تنافس فيها 59 حافظة لكتاب الله تعالى يمثلن مختلف مناطق المملكة في خمسة فروع للقرآن الكريم شحذن خلالها المتسابقات الهمم لحفظ كتاب الله عزَّ وجل، والعملِ على خدمته و دعمه.
وأشارت النفيسة إلى تم تنافس أكثر من ألف و سبعمائة و خمس و عشرون متسابقاً و متسابقة في عامها الـ19، كما تخللها العديد من البرامج والمسابقات والدورات التدريبية العلمية التي ساعدت المشاركات في الحفظ وفهم المعاني، كذلك تم إصدار مجلة علمية و طباعة بحوث محكمة و مطبوعات إرشادية.

و تخلل الحفل الاستماع لنماذج من تلاوة الفائزات، و فقرة بوح متسابقة،إثر ذلك ألقيت كلمة المتسابقات حمدن الله فيها الذي أكرمهن بحفظ كتابه الكريم وإتقان تلاوته والسعي في معرفة أسراره ومعانيه الحكيمة.
وفي ختام الحفل كرمن الفائزات ولجنة التحكيم ورئيسات الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في كل مناطق المملكة المشاركة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.