أكدت مدينة الملك سعود الطبية استقبالها العام الماضي قرابة 3 الاف حالة بسبب اصابات العامل وهي تشكل ما يقارب 10% من مجموع الحوادث غير المرورية التي استقبلتها المدينة خلال العام المنصرم، وأوضحت المدينة بأن حوادث العمل التي استقبلتها أقسام الطوارئ تضمنت بشكل عام : السقوط من الأماكن المرتفعة ، بتر أحد الأطراف بسبب الاستخدام الغير سليم للأجهزة الحادة، سقوط الأجسام الثقيلة على العاملين ،  التعرض لإصابات نافذة في منطقة العنق والصدر والبطن، نتيجة ارتداد بعض الأجسام المعدنية، كما اشتملت الإصابات، على الحريق الناتج من الاستخدام الخاطئ لبعض المواد الكميائية، بالإضافة إلى الصعقات الكهربائية بسبب وجود الاسلاك المكشوفة.

 وشددت المدينة على ضرورة استخدام وسائل الحماية الشخصية و تحديث وفحص المعدات بشكل دوري، والتأكد من الحالة النفسية والصحية للعاملين .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني