أعلنت شرطة دبي “انضمام أول شرطي آلي في العالم” إلى كوادرها، مؤكدة أنه “قادر على تحديد هوية المجرمين والأشخاص المطلوبين أمنيا، إضافة إلى بث لقطات فيديو مباشرة إلى مركز التحكم في مقر الشرطة”.وذكر مسؤولون في الشرطة ، للصحفيين في دبي اليوم الاحد ، أن الشرطي الآلي “جاهز لتأدية مهامه على أكمل وجه والمساهمة في حماية المدينة، والتعاون مع سكان الإمارة وملايين السائحين في شوارع المدينة”. وقالوا، على  هامش معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات الذي انطلق الأحد، إن الشرطي الجديد يتميز بأنه “يوفر ساعات التدريب الطويلة التي يحتاجها رجل الشرطة، ولا يحتاج الى تأمين طبي أو أي إجراءات توظيفية”. وقال العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية في شرطة دبي “يبلغ طول الشرطي الآلي 170 سنتيمترا ووزنه 100 كيلوجرام، وهو مزود بنظام ذكاء اصطناعي وجهاز كشف للمشاعر وحركة الأجسام ما يكسبه قدرة التعرّف على الإيماءات وإشارات اليد عن بعد يصل حتى 5ر1  متر، مثل رجل الشرطة البشري”. ويمكن للشرطي الآلي أيضاً تقديم الخدمات للجمهور عبر ست لغات مختلفة بما فيها العربية والإنجليزية، فضلاً عن إمكانية الدردشة والتفاعل، والرد على استفسارات الجمهور، والمصافحة، وتقديم التحية العسكرية.ويمكن لهذا الشرطي  أيضا “رصد تعابير السعادة والحزن والابتسام على وجوه الناس، كما بمقدوره تغيير تعابيره وطريقة تحيّته لتعزيز الطمأنينة والراحة في نفوس الأشخاص الذين يتعاملون معه”.وأثناء قيامه بالدوريات في شوارع  المدينة، “سيستخدم الشرطي الآلي برنامج التعرف على الوجه لمساعدة ضبّاط الشرطة على تحديد هوية المجرمين والأشخاص المطلوبين والقبض عليهم”.وأضاف الرزوقي: “تم تصميم الشرطي الآلي خصيصاً لتقديم العون للناس في مراكز التسوق والشوارع، كما سيساعد على مكافحة الجريمة، والحفاظ على الأمان”.وذكر أن الشرطي الجديد سيقوم بدوريات تجريبيّة حتى بعد غد الثلاثاء، ثم يباشر جولاته في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية ضمن المدينة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني