يعتبر شهر رمضان فرصة ثمينة لتبني نظام حياة صحي، يسهم بدوره في تخفيف وزن الجسم وضبط مستوى السكر و ضغط الدم، و الحد من الإفراط في تناول الطعام، إذا تم ذلك بطريقة صحيحة عن طريق احتواء وجبتي الفطور و السحور على القيمة الغذائية اللازمة للجسم، و التي توجد في أطعمة معينة تساعد على تعزيز الفوائد الصحية و التي تقي الصائم من الإصابة بالعديد من الأمراض.

من أجل صحتك تقدم “روج” قائمة بأهم الأطعمة التي يجب أن تتضمنها المائدة الرمضانية لتعويض ماخسره الجسم من سوائل و فوائد صحية خلال فترة الصيام:

1/التمر:

يشكل التمر جزءا مهماً من المائدة الرمضانية،و ذلك لأنه يحتوي على قيمة غذائية متكاملة، كما أنه سريع الهضم والامتصاص خلال ساعة من تناوله، وإنه كفيل بإمداد الجسم بالطاقة والتعويض عن نقص العناصر المعدنية والفيتامينات والكربوهيدرات خلال فترة الصوم.

2/اللبن أو الزبادي قليل الدسم:

وجود اللبن أو الزبادي على المائدة الرمضانية يعتبر من العادات الغذائية الحميدة التي اعتدنا على فعلها خلال شهر رمضان، فهو يساعد في حرق نسبة عالية من دهون البطن التي يعاني منها العديد من الأشخاص، كما أنه يساعد على بناء العظام لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم، و يقي الجهاز الهضمي من الإصابة بالسرطانات المختلفة وخاصة سرطان القولون، كما يقضي على البكتيريا الحلزونية في المعدة، و يحافظ على سلامة ورطوبة الجلد لاحتوائه على الفيتامينات بأنواعها المختلفة، أيضاً يساعد في تعديل الحالة المزاجية في نهار رمضان و يكافح التوتر والأرق، كما يعمل كمهدئ للأعصاب.

3/العصائر الخضراء:

العصائر الخضراء هي مشروبات طبيعية تحتوي على نوع من الخضار أو الأعشاب أو الخضار الورقية، فهي تمد الجسم بجرعة جيدة من الفيتامينات و المواد المغذية و الألياف، و تعزز الشعور بالشبع و تساعد على فقدان الوزن و تخليص الجسم من السموم.

4/الخضروات و الفواكه الطازجة:

تعتبر من أكثر الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الفيتامينات و المعادن و العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم من أجل صحته و وقايته من الأمراض مثل السرطان و أمراض القلب، والتي تستطيع تعويض السوائل في الجسم.

5/ الفواكه المجففه:

تصنف الفواكه المجففة من أهم الأغذية التي يجب تناولها كثيراً في رمضان و خاصة على وجبة الإفطار مع المشروبات الرمضانية، لأنها تمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية و تعوضه عما فقده من عناصر غذائية و معادن و فيتامينات أثناء ساعات الصيام.

6/الشوربة:

تعد الشوربة من أهم تقاليد الإفطار الصحي فهي وجبة دافئة و شهية و سهلة الهضم، حيث أنها تعمل علي تعويض الجسم بالسوائل التي خسرها طوال اليوم، كما أنها تساعد على تحفيز المعدة لتستقبل بقية الطعام عند تناول وجبة الإفطار، و بالتالي فهي تحافظ علي صحة أداء الجهاز الهضمي، كما  تعتبر الشوربة مصدر غني بالفيتامينات الصحية و المعادن و العناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها الجسم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني