اختتم المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) “برنامج “قيم الطفولة مع باسم وبسمة” التابع لبرنامج الأسرة والطفل، بتدريب 1660طفل وطفلة بنهاية شهر شعبان بالإضافة الى تدريب 247 معلما ومعلمة في مختلف مناطق المملكة، وذلك تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية بتفعيل البرامج التدريبية للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) في جميع مناطق المملكة لجميع القطاعات الحكومية والأهلية.
وقد استمر البرنامج 3 أيام بمسمى (قيم الطفولة) وهو برنامج يهدف الى تنمية وغرس ١٢ قيمة ايجابية للطفل بطابع تدريبي، موجه للأطفال من عمر 6 إلى 10 سنوات في كلٍّ من: مدينة الرياض دورتان، والمنطقة الشرقية دورتان، ودورة واحدة في كل من محافظة عنيزة، جدة، أبها، عرعر، الحدود الشمالية، ينبع، بيشة، نجران، جازان، حائل والباحة.
ويهدف البرنامج لبناء مواطنين صالحين قادرين على التعامل الأمثل مع ما يواجههم من مشكلات وتحديات حضارية واجتماعية من خلال اكتسابهم القيم الإيجابية. ويتدرب الطفل من خلال استخدم أساليب تربوية وترفيهية وتفاعلية متنوعة في بيئة تدريبية قادرة على تعزيز المواطنة الصالحة لأطفالنا، وذلك بإشراف مباشر من الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذ عبد الإله الشريف ومتابعة من مديريات مكافحة المخدرات بالمناطق، وقد نفذ التدريب مدربون ومدربات معتمدون من المشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس.
من جانبها كشفت مديرة إدارة البرامج النسائية لمكافحة المخدرات الأستاذة هناء بنت عبد الله الفريح أن برنامج الاسرة والطفل بالمشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس حقق انجازات مميزة، مشيرة الى ان تلك الإنجازات لاقت استحسان وإعجاب المسئولين والمستفيدين على المستوى المحلي والدولي.
وأكدت الفريح ان تلك الانجازات لم تكن لتتحقق لولا الله سبحانه وتعالى ثم جهود اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في مديرات المناطق في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” وعملهم المتواصل والدؤوب لتحقيق الأهداف التي من أجلها أقيمت برامج المشروع، لافتة إلى وجود اقتراحات ومطالبات للاستفادة من التجربة السعودية لمشروع مكافحة المخدرات ونقلها للدول الاخرى.
واكدت هناء الفريح حرص ولاة الأمر على شباب هذه الوطن ودعم صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحه المخدرات بكل ما يحتاجه لمواصلة طريقه في الوصول لجميع فئات المجتمع، لتحقيق اهداف المشروع في حماية ابناء الوطن، مشيدة بكل ما تسخره شركه سابك من امكانيات لتحقيق اهداف نبراس فهي من تبنى هذا المشروع الوطني الكبير.
وأفادت الفريح بان المشروع الوطني للوقاية من المخدرات نبراس الذي يعمل وفق اسس ومعايير علمية بدعم من وزارة الداخلية والشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك، يتوافق مع رؤية 2030 التي تحمل إشراقة الأمل وتجسد الرؤى الحكيمة لرفعة الوطن والمواطن، بالتعليم والتثقيف والتوعية والتأهيل وما يحققه من أهداف لتطبيق أفضل أساليب الممارسات العالمية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني