على الرغم من ان البعض قد يصوم ما يزيد عن 15 ساعة في اليوم في رمضان إلا أنهم يجدون أوزانهم في أزدياد، وكأنهم فقدوا السيطرة على انفسهم وفقدوا القدرة على التحكم في أوزانهم خلال شهر رمضان الكريم … الأسباب لهذه الزيادة كثيرة تستعرض لك روج  أهمها:

  • عدم شرب الماء الكافي، فلأن الصائمين يحسون بالجوع بشكل مبالغ فيه فأنهم يركزون على الأكل وينسون شرب الماء، وأحيانا يستبدلون الماء بالعصائر المليئة بالسكر مثل الفيمتو والتانج والعصائر المصنعة الأخرى.
  •  بعد ساعات طويلة من الصيام وعند الأذان يأكل الصائمون بدون تفكير وبشكل سريع أحيانا لتعويض الجوع ، و على ألأغلب فوق طاقتهم في دقائق معدودة وقصيرة، وهذا يؤدي إلى التخمة واتساع المعدة التي ستكبر مرة عن مرة.
  • أغلب المأكولات الرمضانية تحتوي على سعرات حرارية عالية جدا مثل اللقيمات والكنافة والسمبوسة فهي مقلية وبعضها مزود بالكثير من السكريات، وما لا يعلمه الشخص أن كمية السعرات الحرارية المتواجدة فيها تكون عالية جدا، فمثلا لقيمات واحدة تصل سعراتها إلى 50 سعرة حرارية.
  • لأن شهر رمضان هذا العام في فصل الصيف فإن الجسم بحاجة إلى الماء والسوائل مثل العصائر الصحية، ونقص السوائل بالجسم يؤدي الى تراكم الدهون والأملاح في الجسم وبالتالي زيادة الوزن.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكة والخضار وذلك لعدة اسباب منها استبدالها بالمقالي، أو بسبب قصر وقت الأفطار مقارنة بوقت الصيام ففي رمضان هذا العام تقصر فترات الأفطار بسبب فصل الصيف مما يؤدي إلى أن الفرد يجد نفسه طيلة الوقت خياراته في الأكل محدودة لقصر الوقت فيستبدل الأكل الصحي بالأكل الغير صحي اللذي يعتبره أكثر لذة.
  • الابتعاد عن الرياضة وذلك لضيق الوقت في فترة الأفطار فأغلب الأشخاص يرغبون في ممارسة الرياضة في فترة الأفطار، وقد تكون فترة الأفطار  مزدحمة في النوادي الرياضية أو الشوارع، وأحيانا  اخرى الكسل يمتنع البعض عن الرياضة في رمضان.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني