في قرية “كارلي” التركية في ولاية “يوزغات” وسط البلاد، حدثٌ رمضاني رائع منذ سنوات يحدث ، حيث  يجتمع أهلها منذ 15 عاما على مائدة إفطار واحدة، للتعبير عن تلاحمهم وتضامنهم ونبذهم للشقاق والخصومة خلال شهر رمضان الكريم.
 ودرجت العادة في القرية المكونة من 30 منزلا، على تناول إفطار على مائدة واحدة بمركز الخدمات الاجتماعية التابع لمسجد القرية منذ 15 عاما.

وقال مختار- عمدة-  القرية، رجب ضويغو: “كل يوم تتكفل إحدى الأسر بطهي المأكولات وإعداد الأطباق، بمساعدة الجيران”.  وعن العلاقات الاجتماعية بين الأهالي، قال: “بفضل هذه العادة ليس هناك فتور وشقاق وخصومة بين سكان القرية، ولا نعاني من أية مشكلة، كلنا نجلس معا ونقضي وقتنا بشكل جماعي”.

وأعرب ضويغو عن سعادته من اجتماع سكان القرية على مائدة واحدة، مؤكدا عزمهم على مواصلة هذه العادة مستقبلا أيضا. بدوره قال فاتح يلماز، أحد السكان، “عقب تناولنا الإفطار نتبادل أطراف الحديث ونحتسي الشاي، ونصلي معا، ثم نعود لمنزلنا”.
 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.