نستقبل رمضان شهر الخيرات سنوياً يتزيين بيوتنا وموائدنا احتفالاً بقدومه، ولاشك بأن أكثر مايشتهر به هذا الشهر الكريم هو الفوانيس، حيث أصبحت عادة تعليق الفوانيس أو وضعها على الموائد عادة رمضانية لايمكننا الإستغناء عنها، وبعد انقضاء شهر رمضان نطفئ الفوانيس، بعضنا يحتفظ بها والبعض الآخر قد يرميها أو يهملها.

لماذا لا تحوليها سيدتي إلى مزهريّة مميّزة؟؟

هناك طريقتان لاستخدام المصباح كمزهرية: إما أن تضعي الأزهار والورود فيه لفترة قصيرة من الزمن، وإما أن تزرعيها في داخله لتبقى فيه لمدّة أطول.

– في الحالة الأولى، يمكنك استخدام فانوس بأيّ حجم تريدينه، شرط أن تضعي فيه إسفنجة رطبة خاصّة لشكّ الورود فيها، لكي تحافظ على نضارتها لأطول فترة من الزمن. اختاري ألوان ورود تتناسب وديكور شرفتك أو مائدتك أو صالونك. ويمكنك إضافة بعض الشوك لتعطي طابعاً متميّزاً للزينة. ويمكن أيضاً أن تلفي رأس الفانوس بالأزهار، حسب رغبتك، وحسب حجم الفانوس.

– في الحالة الثانية، من الأفضل أن تختاري فانوساً خشبيّاً ذا حجم كبير أو متوسّط، لكي يتسع للتراب بسماكة كافية لزرع الزهور في داخله. يمكنك أن تختاري أيّ زهرة ترغبين في زراعتها في داخل الفانوس، مثل الجيرانيوم، أو فم السمكة، أو البنفسج. هنا، من الأفضل أن تزرعي الزهرة بوساطة بذورها لكي تنمو في داخل الفانوس، ولتمدّ جذورها بما يتناسب مع حجمه، عوضاً عن حشرها في داخله.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.