قد تعود كثرة الأحكام على العلاقات السابقة بالسلبية  على العلاقة المستقبلية التي يمكن ان يمر بها الرجل والمراة حيث تؤثر على طبيعة العلاقة وتظللها بظلال معتمة. يقول الدكتور أحمد سراج الدين أخصائي نفسي ومختص بحل القضايا الأسرية وعلاج الإدمان في حواره مع “روج” أنه من الصعب جدا الحكم بالتعميم على الجنس الآخر من خلال تصرفات خاطئة يرتكبها البعض من الجنس الآخر .

كما يوضح الدكتور سراج أن هناك الكثير من أقاويل يصدقها الرجال عن النساء مما يجعل الرجل -بشكل لا إرادي- يحكم على تصرفات المرأة من اللقاء الأول ويحاول أن يطابق ما سمعه أو سمع عنه من تجارب أخرى وحتى من مزاعم وكأنها واقع وحقيقة مسلم بها .

ويوضح الكتور سراج الدين أن أغلب المزاعم  التي يصدقها الرجال عن النساءمبالغ بها ولها جانب آخر يجب الأخذ به :

– عدم القناعة: وتعتبر من الصفات الأولية التي تطلق على المرأة و من أول يصدقه الرجل عنها لذلك قد يسعى دائما الى ارضائها خسية أن تستمر بالمطالبات، أو محاولة لإرضائها حتى لا تتركه، أو أن يبادر بالرفض والتنعنت لنفس السبب والقناعة .

-النساء بحاجة لكثير من المال: التبذير من أشهر صفات التي تطلق على المرأة وقد يخشى العديد من الرجال الارتباط بالمرأة في معظم الأحيان لهذا السبب دون اعتبار أن هناك نساء مدبرات من سيدات بيوت إلى موظفات وأنه يحافظن على ميزانية المنزل بشكل دقيق.

–  النساء يرغبن بالسيطرة على الرجال: من المعروف ان الشخصية القوية التي تتمتع بها العديد من النساء قد تجعلها مصدر قلق لبعض الرجال الذين يعتقدون أنها تسعى إلى السيطرة والتحكم بهم، دون إعتبار أن المرأة ذات الشخصية القوية هي أكبر داعم للرجل وتفهما لرغباته ومساندة له في كل الظروف.

– غيرة المرأة المبالغ بها : يخشى العديد من الرجال من الغيرة المفرطة عند النساء وحب التملك مع أن هناك رجال يملكون نفس الصفة وربما بشكل اكبر ، في حين أن اكتساب الثقة وتبادلها يقلل من حدتها.

– العاطفة تسيطر على المرأة  : وهي من أهم الأقاويل التي تنتشر عند النساء وهي في الحقيقة أمر طبيعي لكونها تحمل في تركيبتها غريزة الأمومة ، ولكن في نفس الوقت نجد الكثير من النساء في مراكز قيادية يحكن بالعقل والمنطق بعيد عن العاطفة إلا عند الحاجة .

– النساء يسعين إلى تجريد الرجال من حريتهم: هي واحدة من أهم المزاعم التي تنفر الرجال من الإرتباط خوفا على فقدهم استقلالهم وحريتهم، وربما تستشري في حالة لم يكن الرجل معطاء بمايكفي لتترك له المرأة مساحة حرية خاصة به بعد استيفاء حقوقها وواجباته تجاهها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.