لم تقتصر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال لقائهما الخميس في العاصمة الفرنسية باريس على الاهتمام بالسياسة الاقتصادية فحسب. فقد شمل  برنامجهما اليوم على هامش اجتماع مجلس الوزراء الألماني-الفرنسي، تلقي حصة لغة أيضا صباح اليوم. وجربت ميركل وماكرون خلال ذلك  مع 50 شابا من ألمانيا وفرنسا كيفية تعلم لغة الآخر ببساطة شمالي العاصمة الفرنسية. وزارت ميركل وماكرون مشروعا شبابيا   ألمانيا -فرنسيا يهتم بتمكين شباب من أصول مهاجرة من المشاركة في برامج تبادل.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.