لاشك أن الاهل يواجهون في مرحلة معينة من نمو طفلهم مشكلة لجوءه للشتم، وهي من المشاكل الصعبة والمعقدة التي يصعب التخلص منها بسهولة كما تؤكد الدكتورة شيرين درديري استشاري نفسي ومتخصصه في علاج الأضطرابات النفسية لـ(روج) أن تعود الطفل على الشتائم  قد تسبب له عديد من المشاكل  و للأهل الاحراج من جهة أخرى  .

لذلك تشير الدكتورة شيرين لبعض أسباب الشتم عند الأطفال وأهم الطرق التي تساعد على التخلص من هذه العادة السيئة :

يلجأ الطفل إلى أسلوب الشتائم بسبب :

– التعبير عن الغضب الشديد تجاه فكرة أو تعامل معين.

– التعبير عن ضيق يشعر به.

– قد يستخدم الطفل هذه الطريقة للتعبير عن المرح ومحاولة لجذب انتباه الآخرين.

– يشعر بعض الأطفال بأنه اسلوب متفتح وعصري وقد يلجأ للتقليد لذلك يستمتع بترديدالشتائم وبردود الفعل عليها.

 وتقترح درديري بعض النصائح التي يجب إتباعها لتساعد طفلك على التخلص من عادة ترديد الشتائم منها:

– كوني قدوة لطفلك: انتبهي لألفاظك التي تخرج منك أثناء الغضب والتوتر والإحباط لذلك إحذري من الشتم أمامه.

– راقبي ما يشاهده بالتلفزيون: لا تسمحي لطفلك  بمشاهدة العروض التي قد تحتوي على ألفاظ أو حوارات سيئة حتى لا يكتسبها بسهولة، ووجهي طفلك إلى مساويء هذه الألفاظ.

– عدم تركيز الأهتمام عندما يتلفظ طفلك كلمة سيئة: يردد طفلك  الكلمة السيئة للفت انتباهك لذلك إشرحي له أنها كلمة سيئة دون أن تنفعلي ووبيني له أن ترديدها يظهره بمظهر سيئ .

– لا تبالغي في ردة فعلك: فالأطفال دائما يكررون ما يسمعون بدون معرفة المعنى لذلك لا تعاقبيه ولا تصرخي في وجهه لأنه سيركز أكثر على تلك الكلمة السيئة ويدخل دور العناد.

– إمدحي طفلك حينما يكون في أفضل تصرفاته : من الضروري أن تمدحي الكلمات والأفعال الجيدة التي تخرج من طفلك و تشجعيه دون أن تبالغي في الأمر حتى يعتاد على ذلك وينتظر منك إطراءا دائم .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.