الأميرة ديانا أيقونة الجمال منذ بداية الثمانينات، وحتى بعد وفاتها لازالت مثال الأناقة الملكية والأنوثة الراقية ورغم محاولات التقليد بقيت هي أساس ثابت في قانون كيف تصبحين سيدة نبيلة مدى الزمان؟
وتميزت الأميرة الراحلة بتصفيفة شعر كانت حلم كل فتاة، وفي الواقع تدرجت الأميرة ديانا في تغيير تصفيفة شعرها بالتوافق مع التغير الحاصل مع شخصيتها وانفتاحها على العالم لتتحول من “الأميرة الخجولة” إلى “أميرة القلوب”.

الأميرة الخجولة
في بداية علاقتها مع الأمير تشارلز وبعد إعلان خطبتها له كانت الأميرة ديانا تعتمد تصفيفة شعر على شكل بوب بلون بني أشقر وكانت هناك غرة جانبية تغطي أغلب جبينها في علامة مميزة على الخجل، وفي حفل زواجها الأسطوري اكتفت بارتداء تاج عائلتها على تصفيفة شعرها المعتادة بلون أشقر رمادي.

الأم الجديدة
بعد انجابها الأمير وليام وهاري اعتمدت الأميرة ديانا تصفيفة شعر طويلة مثبتة للخلف غالبا، كونها أصبحت أم مشغولة بتربية أطفالها، بعد فترة رجعت الأميرة ديانا لتصفيفة شعرها مع تغييرات طفيفة بتقصير الغرة واعتمدت تسريحة بحجم أكبر كما كانت موضة الشعر في منتصف الثمانينات، وفي نهاية الثمانينات ظهرت بلون شعر أشقر ذهبي وتصفيفة أقصر.

 أميرة القلوب
في بداية التسعينات وتحديدا عند ظهورها على غلاف مجلة Vogue البريطانية قام مصفف الشعر Sam McKnight بتسريح شعرها بطريقة يبدو وكأنه تم قصه بينما كان شعرها مثبت أسفل التاج، يقول سام أن الأميرة سألته وهي تغادر جلسة التصوير: هل لديك رغبة في أن تقص شعري؟ واجابها والمفاجأة تغمره وفعلاً بدأ في قص شعرها بداية من سنة  1991، وفي جلسة تصوير أخرى لمجلة Harper’s Bazaar أعتمد سام تصفيفة أقصر وبلون شعر أغمق، وأستمر سام في تقصير شعر الأميرة ديانا مع تطور شخصيتها الاجتماعية وانفتاحها على شعوب العالم ومحبينها تحديدا وانشغالها في قضايا عالمية، وفي منتصف التسعينات أعتمد سام للأميرة ديانا تصفيفة الـ pixie مع لون أشقر ذهبي وعادت قبل وفاتها لتصفيفة الغرة بلون شعر أشقر رمادي جميل.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني