في كينيانيروبي – وفي ضاحية كارين يقع هذا المطعم والمقهى والذي هو في الأصل منزل يعود إلى الثلاثينات من القرن الماضي وقد بني في البداية على انه منزل لأسرة يملكه كلاً من (جوك وبيتي ليزلي ميلفيل)  Betty Leslie-Melville  وقد وهبت هذه الأسرة حياتها للحفاظ على الزراف من خطر الانقراض .

وقد تركزت جهود هذه الأسرة في تربية وإعادة إدخال الزرافة (روتشيلد) Rothschild  إلى البرية وتمكنوا من الحفاظ على هذا  النوع من الانقراض فعلياً ,ويعتبر ملاذاً لواحدة من السلالات المهددة بالانقراض من الزراف في العالم ,يستكمل نشاطهم حالياً الصندوق الإفريقي لحماية ورعاية (روتشيلد) Rothschild .

في عام  1973 بلغت مساحة المنزل 120 فدان بفضل تبرعات الناس للحفاظ على هذا النوع بعد أن كانت 12 فدان فقط..

وبحلول عام1983 تمكن الوريث  (ريك اندرسون )  Rick Anderson ابن ليزلي ميفيل من تحويل القصر إلى ما يشبه الفندق وفتح بابه للزوار والضيوف .

يضم المنزل 10 غرف ويمكنه استيعاب ما يقارب 25 ضيف وتكلفة الليلة الواحدة حوالي 500 دولار للشخص الواحد ويتم التبرع بجميع الأرباح لصالح جمعية أصدقاء الحيوان، والضيوف المحبين لهذا النوع من الزراف محظوظين جداً لأنه وفي أي لحظة قد يدخل عليهم قطيع الزراف ليلقي عليهم التحية حيث يقوم بإدخال رأسه من نوافذ الغرف أو مائدة الإفطار ليقوموا بمداعبته وإطعامه.

روج – إبتهال الشهراني

5 تعليقات

  1. منال

    المكان جداً جميل ، أتمنى زيارته يوماً ما ،أشكرك أختي ابتهال على أسلوب الطرح المميز والذي يجعل الشخص يعيش الحدث 👏🏻

    رد
  2. Nada

    مجله رائعة اعجبتني المقالات خاصه الاكل مع الزرافات😂 ابتهال الشهراني بطله👍🏻

    رد
  3. Rose

    مقالات جدا رائعه من انسانه رائعه فعلا …سلمت يمينك يابلبل👍💕

    رد

Leave a Reply to هدى القحطاني إلغاء

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.