تعاني الكثير من السيدات كثرة خروج الزوج من البيت أو “هروبه” بمعنى أصح وترك واجباته المنزلية، و يكون ذلك لعدة أسباب والتي يجب عليك الانتباه لها لكي تحاولي تجنبها ولا تقعي فيها مجددا.  وتشير الإحصاءات إلى أن من أهم الأسباب للعديد من المشاكل والمشاحنات الزوجية والتي يجب عليك تجنبها والتي تجعل الرجل يشعر  بالضيق والرغبة في قضاء وقت طويل خارج المنزل حين تقوم المرأة ببعض هذه التصرفات  :

  • لاتطلب المساعدة من أحد

فهي تعطي الانطباع بأنها ليست بحاجة إلى أحد ولن تطلب المساعدة من أحد حتى إذا احتاجت، وهذا يعتبر في نظر الناس عموما والرجل تحديدا تكبرا على الآخرين، لأنه من الطبيعي أن يحتاج الناس لغيرهم في مرحلة ما في حياتهم.

  • تضع نجاحها الشخصي فوق كل اعتبار

بالتحديد تضع مصالحها الشخصية فوق كل اعتبار، بما في ذلك نجاحها في أي شيء, و بالتالي لا يرتاح الرجل نفسيًا معها وسيعتقد بأن مصالحها قد تتعدى موضوع الحفاظ على العلاقة الزوجية أو الاعتناء بمقومات نجاح العلاقة الزوجية.

  • تبني شخصيتها وأسلوبها في الحياة بمفردها
    فهي لا تتأثر بما هو جيد أو جديد ولا تتعلمه من الآخرين،و ذلك لأنها تعتبر نفسها أعلى بدرجات عن بقية الناس, كما أنها لا تتواضع لتقبل آرائهم.
  •  غير مقبولة من قبل المجتمع بسبب أسلوبها 
    فالمجتمع لا يرحم  من الممكن أن تصبح متميزة في البداية اجتماعيًا، ولكن مع الوقت وحيث يتعرف الناس على صفاتها مثل التكبر والتفاخر والمديح المبالغ فيه للذات فإنها ستفقد وضعها الاجتماعي، وقد تكون عاجزة عن إيجاد دائرة من الصداقات الحقيقية.

 

  • أن تكون مختلفة عن بقية النساء بشكل غير إيجابي 
    وذلك من حيث إن ما تمارسه يعتبر غير عادي أو مقبول و خروج غير صحي عن القاعدة, مما يجعلها امرأة مختلفة عن بقية النساء بشكل سلبي وليس إيجابيًا.

 

  • عدم القدرة على التواصل مع أناس تجدهم “غير مهمين” 
    فهي تلجأ إلى التعرف على من ترى أنهم على قدر من الأهمية الاجتماعية أو المالية أو المكانة المهنية, ولا تهتم بمعرفة من تجدهم غير مهمين أو مؤثرين إجتماعيا ، وذلك يضعها في تصنيف النساء المزيفات والمنافقات .

 

  • عدم القدرة على بناء ثقة حقيقية بنفسها
    المديح المبالغ فيه للذات والإشادة المستمرة بانجازاتها والتي تُعد إشارة على أن المرأة تفتقر للثقة بنفسها، بينما الواثقة بنفسها حقًا ليست بحاجة لمديح نفسها بشكل مستمر، لأنها تعلم كيف تبدو للآخرين.

 

  • إختلاق المشاكل 

المرأة المشاكسة وكثيرة المشاكل والإنتقاد تُنفر الرجل وتجعله يبحث عن الهدوء والراحة خارج منزله

 

  • التي لا تتعاطف مع الرجل في وقت لحاجة 

يشعر  الرجل بأن المرأة التي تتدعي القوة والمعرفة والثقة بالنفس لا يهمها أحد سوى نفسها، وبالتالي هي لن تبكي من أجله أو تتأثر بفقدانه أو بأي وضع يمر به ,وهذا يعني بالنسبة للرجل بأن مثل هذه المرأة لن تهتم به مطلقا ولن تقف إلى جانبه أو تتأثر إذا حدث له مكروه أو تعرض للمرض.

 

روج – سميرة القحطاني

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني