تعد الأشهر الأولى في فترة الحمل من أكثر المراحل دقة فهي مرحلة مصيرية لأن أغلب حالات الاجهاض تحدث بها كما يؤكد الدكتور سامر شعيب أخصائي طب الأجنة ودكتور نساء وولادة لـ روج أنه صحيح لا يوجد سبب معين لوفاة الجنين لكن هناك حالات عديدة عجز الأطباء فيها عن تحديد أسباب الاجهاض موضحا كيفية التعرف على أعراض أو علامات تنذر الأم بوفاة جنينها.

في ذلك السياق يوضح الدكتور سامر أهم الدلائل أو العلامات التي يجب الحذر منها والتي تؤدي لاحتمال وفاة الجنين و تشير ايضا إلى وجود مشكلة ما وهي:

– حدوث نزيف مهبلي يكون داكن اللون عند ظهوره يمكن انقاذ الجنين بسرعة فمن خلال المتابعة والفحص يتم تثبيته ويمكن إنجابه في الوقت المحدد له بأمان.

– النقص في حركة الجنين أو عدم شعور الأم بحركته.

– اختفاء أعراض الحمل بالتدريج مثل (الغثيان والقيء والدوخة والوحام).

– عدم حدوث زيادة في حجم البطن.

– زيادة الشعور بالألم في أسفل الظهر وتكون هذه الآلام ثابتة أو متقطعة.

– تدفق سوائل ذات رائحة كريهة من المهبل.

– حدوث تشنجات في الجسم.

كما ينصح الدكتور اذا لاحظت الأم مثل هذه الأعراض يجب اللجوء سريعا الى المستشفى لإنقاذ وضع الجنين وصحته عبر فحص نبضات قلبه.

يضيف الدكتور سامر أن وفاة الجنين داخل رحم الأم يمكن أن يتسبب في بعض التعب والإرهاق قائلا يجب الحذر لأن في بعض الأحيان يحدث تسمم إذا ترك الجنين ميتا في بطن أمه بدون أن تشعر ومن خلالها قد تفقد الكثير من الدماء في حالة نزول الجنين المتوفى مصحوبا بنزيف غزير يمكن أن يهدد حياتها، ويشير الدكتور سامر أن يمكن التخلص من الجنين بأدوية خاصة يطلق عليها أدوية الإجهاض قائلا “مع العلم أن في بداية الحمل قد تحتاج الأم الى تنظيف الرحم عبر عملية الكحت لأن أدوية الاجهاض لا تؤدي الى التخلص من الجنين بشكل كامل”، لذلك يؤكد الدكتور سامر أن في معظم حالات الإجهاض يعجز الأطباء عن تحديد سبب معين له خصوصا في الأشهر الاولى من الحمل وبالغالب أسباب الاجهاض تكون متشابه ومتكرره مثل: تعرض الجنين لتشوهات خلقية، اصابة الأم بمشاكل صحية أثناء الحمل، تمزق المشيمة أو التفاف الحبل السري حول عنق الجنين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني