غالبا ما تتغير حالة البشرة بشكل مفاجئ وقد يكون السبب متزامنا مع أعراض بالجسم أو تغيير هرموني أو نفسي أو بسبب تبدل الفصول، وحتى مع تطبيق العلاجات اللازمة لازالت بعض المشكلات مستمرة لذلك لابد من البحث في أسباب أخرى قد تبدو غير منطقية بالنسبة لك مثل: وسادة النوم ومنشفة الوجه وحتى طريقة غسل البشرة!

كثيرا ما ينتقد خبراء العناية بالبشرة والجلد تراكم الأوساخ والبكتيريا  وأنه يمكن نقلها ونشرها إلى أماكن أخرى من الجلد أثناء غسل البشرة ومن المؤسف أن نفس التحذيرات لم تمتد إلى المناشف أو ثوب وسادة النوم وبالتحديد المنشفة التي تعتبر مصنع للجراثيم والبكتيريا ولا يفضل تجفيف الوجه بها عدا عن خشونتها على بشرة الوجه وربما تسبب خدوش وتهييج حتى لو كانت تبدو ناعمة الملمس.

وتعتمد نساء كوريا طريقة الطبطبة اللطيفة على بشرة الوجه بعد تنظيفه مع المحافظة على نسبة رطوبة قليلة لتطبيق روتين العناية بالبشرة خصوصاً وضع المرطب لتعزيز رطوبة البشرة مع قطرات الماء، وتطبق نفس التحذيرات على ثوب و و سادة النوم الذي يجب تبديله على الأقل مرتين بالأسبوع والحرص على غسله وتعقيمه بشكل جيد وتعريضه للشمس واختيار أنسجة طبيعية والبعد تماما عن الأنسجة الصناعية واختيار الحرير دائما لما له تأثير جيد على البشرة والشعر والتقليل من ظهور التجاعيد.

ومن أهم الأخطاء التي يجب تجنبها أثناء غسيل البشرة لتجنب الأضرار:

  • خطوة التنظيف
    لابد أن يكون منظف البشرة مناسب لنوع بشرتك والا لن يؤدي مهمته على أكمل وجه بل قد يؤدي الى نتائج عكسية، ولابد من أخذ نصيحة الأطباء بالغسول المناسب لنوع البشرة مثل: الجل للبشرة الدهنية والغسول الكريمي للبشرة الجافة، والغسول الخالي من الصابون للبشرة الحساسة.
  • طريقة الغسل
    يفضل عدم استخدام اليد في تنظيف البشرة والاعتماد على بدائل أثبتت فعاليتها مثل: الفرشاة الكهربائية، فرشاة يدوية ذات شعر طبيعي، إسفنجة الكونجاك.
    يجب الحرص على شطف الوجه جيدا بالماء والتأكد من خلو الوجه من أي آثار لمنتجات التنظيف.
  • التعقيم
    يشدد أطباء وخبراء العناية بالبشرة على خطوة غسل الأيدي جيداً قبل غسل الوجه لمنع انتقال أي عدوى أو بكتيريا الى البشرة، كذلك تعقيم اليدين قبل البدء بتطبيق روتين العناية بالبشرة.
  • تجفيف الوجه
    يوصي الأطباء بالابتعاد عن استخدام منشفة الوجه لأنها المسبب الرئيسي في نقل البكتيريا والعدوى للوجه، كذلك تسبب تهييج البشرة نتيجة الدعك ويفضل استخدام المناديل الورقية أو طريقة الطبطبة الخفيفة حتى يجف الوجه جزئيا.
  • وزن حرارة الماء
    درجة حرارة الماء المرتفعة جداً قد تسبب التهاب البشرة وجفافها، لذلك يجب استخدام الماء الفاتر المائل للبرودة.
  • عاملي بشرتك برقة
    في خطوة التنظيف والتقشير لابد من اعتماد حركة لطيفة والحرص على اختيار مقشرات ذات حبيبات ناعمة والتأكد من تقشير الوجه بحركات هادئة بطيئة لطيفة والبعد تماما عن العنف في التعامل مع البشرة.
  • روتين التنظيف والعناية
    قد تغفل الكثير من النساء عن نقطة توزيع نظام العناية على مدى اليوم مثل: تنظيف الوجه عند الاستيقاظ من النوم مباشرة للتخلص من دهون البشرة والخلايا الميتة ووضع التونر وكريم العين وكريم النهار وكريم الحماية من الشمس قبل تطبيق المكياج، غسل الوجه مباشرة عند الرجوع للمنزل بخطوات عناية أعمق للتخلص من آثار التلوث والحرص على استخدام الغسول والتونر وكريم العين ومرطب، اما قبل النوم لابد من استخدام فرشاة التنظيف مع الغسول لتحضير البشرة لمهمة تجديد الخلايا ولا مانع من استخدام مقشر لطيف ووضع التونر وكريم العين وسيرومات العناية بالبشرة وكريم الليل أو كريمات مقاومة علامات التقدم بالعمر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني