من المرتقب أن يصدر فيلم عن رواية للمؤلفة شراباني باسو يحكي قصة العلاقة الخاصة، التي جمعت الملكة فيكتوريا وخادمها الهندي عبد الكريم، مستندا على مذكرات احتفظ بها عبدالكريم ونجت من التدمير بعد وفاة فيكتوريا في عام 1901 تكشف عن أسرار جديدة. ويعتقد أن عبدالكريم و الملكة فكتوريا قد تبادلا رسائل عديدة، كان للمؤلفة فرصة نادرة للوصول إليها في الأرشيف الملكي تصف فيها الملكة عبدالكريم بأنه “صديق حقيقي”، وذيلت خطاباتها بقبلات.

وقالت باسو إن “التفاصيل الحميمة التي كتبت عنها الملكة تبين مدى قربها من كريم ومدى حرصها على مناقشة كل شيء معه”. وأضافت أن رصد حياته العاطفية مع وزوجته والحرص على إعطائه نصائح واقتراحات بشأن الحمل والولادة منح فيكتوريا شعورا بالأمومة والوفاء. حيث تنصح فيكتوريا خادمها في إحدى الرسائل والتي تعود إلى عام 1894 بضرورة أن تلزم زوجته الحذر في بعض أوقات الشهر خلال حملها، وعدم المشي في الطرق الوعرة”.

و أشارت المؤلفة إلى أنه على الرغم من عدم وجود دلالات بأن العلاقة بين الملكة وعبدالكريم كانت حميمية جدا، إلا أنها كانت تنم عن نوع من الحب.

تقوم ببطولة الفيلم  الممثلة المخضرمة، جودي دينش، و سيخرج إلى صالات العرض الشهر المقبل، بحسب صحيفة “تايمز” البريطانية.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // // post square advertisment END //////////