ينتاب الكثير من الأطفال المستجدين في صفوف رياض الأطفال أو الصف الأول الابتدائي شعور بالقلق والخوف،و ذلك نتيجة دخولهم إلى بيئة جديدة غير مألوفة و مليئة بالناس، و قد يترجم ذلك الشعور بالبكاء ورفض الذهاب للمدرسة.

وللتغلب على هذا القلق ومساعدة الطفل في تخطي متاعب أول يوم دراسي، تقدم لك روج النصائح التالية :

1/  تهيئة الطفل نفسياً و جسدياً لدخول المدرسة،و إشراكه في اختيار ملابس و أدوات المدرسة.

2/ الابتعاد عن الحديث عن سلبيات المدرسة أمام الطفل،و الإيحاء بأنها مكان محبب للطفل و سيلقى فيه أصدقاء جدد و سيمارس هواياته المفضلة.

3/ الوضوح مع الطفل، بحيث ينبغي إخباره من البداية بأنه سيمكث في المدرسة لقضاء وقت مع زملائه و لتعلم مهارات جديدة يومياً و لمدة محدودة بعدها سيعود للمنزل وأنه مكان ليس للوالدين وبالتالي لن يبقيا معه.

4/توعية الطفل بأهمية الذهاب للمدرسة و تحفيزه و إخباره بأن جميع الأطفال يذهبون للمدرسة للتعليم، و ترغيبه في المدرسة و ذلك بكثرة الحديث عنها و خاصةً من الناحية التي تهم الأطفال و هي اللعب والمرح.

5/على الأم أن تبقى مع الطفل في أول أسبوع دراسي بشكل تدريجي حتى يهدأ و يطمئن للمكان و البيئة الجديدة شيئاً فشيء.

6/من الضروري أن تكون ساعات تواجده في المدرسة في أول أسبوع دراسي متدرجة حتى لا يشعر بطول غيابه عن المنزل و عن أسرته.

7/لا يجب أن تقوم الأم بتعنيف الطفل عندما يرفض الذهاب للمدرسة، بل عليها أن تبحث عن الأسباب التي جعلته يرفض الذهاب لتجد لها حلاً.

8/مكافأة الطفل و ذلك عن طريق شراء لعبة أو إصطحابه في نزهة إلى الحديقة أو إعطانه مبلغ نقدي كمكافأة له عن أول يوم دراسي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني